ناشطون في مخيم الركبان يطالبون بفتح طرق للسكان لمواجهة حصار النظام - It's Over 9000!

ناشطون في مخيم الركبان يطالبون بفتح طرق للسكان لمواجهة حصار النظام

واصلت قوات النظام منع دخول المواد الغذائية والأدوية إلى مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية، ما تسبب بسوء الأوضاع المعيشية.و دفع السكان لإطلاق اعتصام مفتوح للاحتجاج على الحصار المطبق الذي تفرضه قوات النظام عليهم. حيث طالب ناشطون داخل المخيم بفتح طريق آمن باتجاه الشمال السوري أو مناطق شمال شرق سوريا أو الأردن، أو أي منطقة باستثناء مناطق سيطرة النظام. وتتضارب الأنباء حول أعداد النازحين الحقيقية داخل المخيم، والذي تبدأ من 8 آلاف نازح وفق "المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان في سوريا".وتسبب حصار قوات النظام المطبق للمخيم بنفاذ معظم المواد الغذائية، وارتفاع كبير بأسعار المتوفر منها، وخاصة الدواء ليصل سعر حبة المسكن الواحدة إلى 15 ألف ليرة. وأغلقت السلطات الأردنية عام 2020 حدودها في وجه المخيم بما فيها النقطة الطبية، وبررت قرارها بالحد من انتشار فيروس "كورونا". ويتبع المخيم إداريًا لمنطقة ما يعرف باسم الـ "55" التي تتمركز فيها قوات التحالف الدولي، إلى جانب فصيل "جيش سوريا الحرة" المعارض.

مقالات ذات صلة

حرائق بالجملة في مدينة اللاذقية

سياسي كردي" اي تقارب بين أنقرة والنظام يجب أن لا يأتي على حساب الشعب السوري"

النظام وتجارة الأنقاض في ريف دمشق

حمص.. اجتماع أمني في تلبيسة لبحث وضع المدينة

انفجار يستهدف عربة روسية وسط مدينة الحسكة

الدفاع المدني يدين التصعيد الأخير لروسيا والنظام