قوات النظام تجري حملة تمشيط في البادية ضد "التنظيم" - It's Over 9000!

قوات النظام تجري حملة تمشيط في البادية ضد "التنظيم"

بلدي نيوز 

شهدت البادية السورية شرق حمص استنفاراً أمنياً من قبل حواجز الفرقة 18 والفرقة الرابعة بعد مقتل وإصابة عدد من عناصرها خلال اليومين الماضيين على يد مقاتلي تنظيم الدولة الذي كثّف من عملياته العسكرية ضدّ مواقع تمركز قوات سلطة الأسد والميليشيات الداعمة له.


مصادر في حمص أكد انتشار عدّة دوريات منذ ساعات الصبح الأولى لليوم الأحد على الطريق الواصلة ما بين مدينة دير الزور شمال شرق سوريا، ومنطقة السخنة بريف حمص الشرقي وسط تحليق ثلاثة طائرات مروحية على علوّ منخفض خلال حملة تمشيط برية للبحث عن نقاط تمركز مقاتلي التنظيم.


وأشارت المصادر قوات  إلى أن ما يزيد عن 20 آلية مختلفة (سيارات عسكرية – بيك أب – سيارات رباعية الدفع) شاركت بعملية التمشيط بالتزامن مع استنفار جميع الحواجز العسكرية والنقاط المتقدمة بعمق البادية السورية بدأً من منطقة السخنة وصولاً إلى منطقة كباجب الواقة على طريق دير الزور.


وتأتي حملة التمشيط غير المعلنة من قبل الفرقتين 18-4 بعد فقدان ثلاثة مجموعات (دوريات راجلة) خلال أقل من أسبوع بريف حمص الشرقي قبل أن يتمّ العثور عليهم تباعاً خلال اليومين الماضيين وقدّ أعدموا رمياً بالرصاص على يد مقاتلي تنظيم الدولة.


تجدر الإشارة إلى أن ريف حمص الشرقي يشهد تواجداً مكثفاً للميليشيات المدعومة من قبل إيران (الحرس الثوري-لواء فاطميون- حزب الله العراقي- حركة النجباء) إلا أن جميع التشكيلات الآنف ذكرها لم تشارك بعملية تمشيط البادية السورية برفقة قوات الفرقة 18 والفرقة الرابعة التي تعتبر من أكبر المتضررين بالهجمات نظراً لمقتل أحد ضباطها على يد التنظيم وهو برتبة ملازم بالإضافة لمقتل عدد أخر من الجنود.

مقالات ذات صلة

ريف دمشق.. قوات النظام تعتقل مزارعين وتطلق النار عليهم

البادية السورية.. روسيا تزعم تدمير ثلاث قواعد في التنف

الفرقة الرابعة تُجري تغييرات عسكرية على طريق دمشق – بيروت

"نحنا عم نحميكن ونموت عشانك!" الفرقة الرابعة وإتاوات جديدة

الفرقة الرابعة تحتجز شاحنات تجارية، بعد عودتها من العراق

"التنظيم" يكشف حصيلة عملياته ضد "قسد" في أسبوع