رد صاعق من مناطق سيطرة النظام على مؤتمر روسيا والأسد لإعادة اللاجئين! - It's Over 9000!

رد صاعق من مناطق سيطرة النظام على مؤتمر روسيا والأسد لإعادة اللاجئين!

بلدي نيوز - (خاص)  

لم يأتِ الرد من قبل معارضي النظام بقدر ما كان من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مناطق سيطرته، على "المؤتمر الدولي لعودة للاجئين السوريين"، الذي تنظمه روسيا ونظام الأسد على مدار يومين في العاصمة دمشق.

وانهالت التعليقات الغاضبة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مناطق سيطرة النظام على المؤتمر، مؤكدين أنهم ينتظرون اللحظة المناسبة للخروج من سوريا التي تحكمها مافيات الخبز والوقود والكهرباء والغاز.

وحثوا اللاجئين في الخارج على عدم العودة إلى سوريا في ظل الأوضاع الراهنة، مؤكدين أنهم يعيشون الذل في كل تفاصيل حياتهم اليومية دون أي اكتراث من قبل حكومة النظام ومسؤوليه.

ورصدت بلدي نيوز تعليقات رواد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، على صفحات موالية للنظام نشرت أخبارا عن انعقاد المؤتمر.

وعلق زياد قائلا "لو إنهن وفروا هالمصاري يلي حطوها ع هالمؤتمر ووزعوها ع هالشعب بعتقد أحسن وعملوا كم برنامج عن البطاقة الذكية الانجاز العظيم الاهم في تاريخ سورية المعاصر وحطو كم صورة لطوابير المقيمين في سورية عالكازيات وعالافران وع دور السكر والرز وفرجوهن أسعارنا العظيمة ورواتبنا المرعبة والشفافية وعدم الفساد والعدالة القانونية والاجتماعية ومساطر الليدات يلي بهيك بلد ساعتها كان عرف اللاجئين والمغتربين شو ميخسرو وهني برا وكانوا رجعوا أفواج أفواج... أقسم بالله ما بعتقد حدا طلع برا هيك بلد وبيرجع عليه إلا المحشش يلي موجودين مانكن قدرانين تقيمو فيهن لحتى بدكن يجو يلي برا".

بدوره، قال حساب يدعى "أبو العبد" "وك نحنا يلي جوات البلد مو عايشين تا يعيشو اللاجئين فخ لا حدا يرجع".

وعلقت ليلى أحمد "مين بدو يرجع؟ وما فهمت على مين، عم يضحكو؟ ولوين بدو يرجع؟ اذا الشعب مو ملاقي خبز ياكلوا بدكن تجيبوا عالم كمان تقاسمهم آخر لقمة خبز".

وعلقت فاطمة شقير على عقد المؤتمر، قائلة "والغاز والمازوت والبنزين والخبز والحليب كيف بدهن يعيشوا لا ترجعوا نحن عم نموت كلو حكي فاضي قال وطن قول جوع عطش قول قرف لا حدا يرجع بلا يضحك عليكن".

وطالب الأهالي بمناطق سيطرة النظام بالمبادلة بين السوريين في الخارج والسوريين في الداخل، حيث كانت التعليقات "خلص مانا مشكلة هنن بيرجعوا ونحنا منطلع يعني مبادلة... ما بيصير تبديل.. هني يرجعوا ونحنا نروح بدالون".

ومساء الثلاثاء، أصدرت عشرات المؤسسات والهيئات والاتحادات السورية، بيانا مشتركا أعربت خلاله عن رفضها لـ"مؤتمر اللاجئين" الذي دعت إليه روسيا ونظام الأسد، ليتم عقده في دمشق.

وتنظم روسيا ونظام الأسد مؤتمراً اليوم الأربعاء ويستمر ليومين في دمشق بخصوص اللاجئين السوريين، في محاولة لإضفاء الشرعية على النظام من خلال الوفود الغربية التي تأمل روسيا بحضورها، ومن اللافت أن كثيرا من الدول كانت أعلنت رفضها الحضور ومنها الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وكندا والاتحاد الأوروبي.


مقالات ذات صلة

قتلى للنظام في اللاذقية وجرحى مدنيون بانفجار دراجة مفخخة بريف حلب

تعرف إلى سعر صرف الليرة مقابل الدولار

مدير مشفى المواساة: إصابات "كورونا "ارتفعت 3 أضعاف الشهر الحالي

جرحى من قوات النظام بانفجار بريف حماة

انخفاض كبير بقيمة الذهب

نظام الأسد يتوقع معركة تركية على قواته في إدلب