النظام يشن غارات مكثفة على بادية حمص - It's Over 9000!

النظام يشن غارات مكثفة على بادية حمص

بلدي نيوز 

شن الطيران الحربي التابع لسلطة الأسد، حملة قصف جويّة مكثّفة استهدف من خلالها مناطق متفرقة ضمن البادية السورية، ردّا على المجزرة التي ارتكبها مقاتلو تنظيم داعش بريف حمص الشرقي، قبل أيام.

تقول مصادر محلية ، إن الغارات الجوية التابعة لسلطة الأسد تركّزت منذ يوم الأمس حتى اليوم، على عمق البادية السورية وتحديداً جنوب شرق مدينة السخنة بنحو 70 كم بعد سلسلة من الهجمات المنظمة التي قام من خلالها مقاتلي تنظيم الدولة باستهداف نقاط تمركز تابعة لسلطة الأسد من مرتبات الفرقة 18 وميليشيا الدفاع الوطني فضلاً عن استهداف باص مبيت عسكري الأمر الذي كبدهم خسائر متلاحقة بالعتاد والأرواح.

ونقلت مصادر إعلامية عن مصدر محلي من أهالي مدينة السخنة شرق حمص، بخروج رتل عسكري تابع لميليشيا لواء فاطميون الأفغاني صباح أمس الخميس مؤلف من خمسة عشر سيارة رباعية الدفع انطلق باتجاه طريق الـ M20 الواصل ما بين مدينة تدمر ومدينة دير الزور شمال شرق سوريا للاشتراك بعملية تمشيط البادية على جانب قوات سلطة الأسد.

وأكد المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته لأسباب تتعلق بالسلامة- أن الحواجز العسكرية المتواجدة على طريق البيارات وبمحيط محمية التليلة الذي اتخذته ميليشيا الحرس الثوري الإيراني معسكراً لتدريب المقاتلين الأجانب في صفوف ميليشياته، شهدت استنفاراً أمنياً منذ ساعات صباح يوم الأمس، وسط تسيير دوريات من قبل عناصرها على مسافات متفرقة من محيطها لضمان عدم حدوث أي هجوم محتمل من قبل مقاتلي التنظيم.

تجدر الإشارة إلى أن يوم الثلاثاء الماضي شهد تنفيذ ثلاثة هجمات من قبل مقاتلي التنظيم ضمن بادية حمص ومنطقة أثريا بريف حماة الشرقي، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات من قبل قوات النظام وفقاً لمراسلنا.

مقالات ذات صلة

خسائر للنظام أثناء حملة التمشيط في البادية

خسائر لقوات النظام وإحدى ميليشيات إيران شرق حمص

التنظيم يشن هجوما على مواقع قسد في دير الزور

قتيلان من قوات النظام بهجوم شرق حمص

روسيا تسير دوريات شمال شرق سوريا وتقصف مواقع وسط البلاد

لشن هجوم عسكري.. استنفار وتعزيزات لقوات النظام بريف حمص