انتشار العلاج بالحجامة في سوريا كونه "البديل اﻷرخص" في ظل الغلاء - It's Over 9000!

انتشار العلاج بالحجامة في سوريا كونه "البديل اﻷرخص" في ظل الغلاء


بلدي نيوز - (فراس عزالدين)

لجأ السوريون، إلى بدائل مختلفة، على خلفية ارتفاع أجور معاينة الأطباء التي تزامنت مع ارتفاع أسعار الأدوية، ووجد كثيرون ضالتهم باللجوء إلى المستوصفات المجانية، وللطب العربي والتداوي بالأعشاب، ومنهم من اختار الحجامة البديل الأنسب له، وفق تقارير إعلامية موالية.

وتراواحت أسعار الجلسة الواحدة للحجامة ما بين 25 ألف إلى 75 ألف ل.س.

وﻻقت "الحجامة" رواجا واسعا، في مناطق سيطرة النظام، ويتحدث تقرير لموقع "أثر" الموالي، عن استفادة المرضى من العلاج بهذه الطريقة، وانخفاض أسعارها، مقارنة بغيره من العلاجات الطبية.

والحجـامة هي طريقة طبية ذكرت في اﻷحاديث الشريفة، ويتم اللجوء لها لأغراض صحية وهناك اختصاصيون ذوو خبرة، امتهنوا العمل بها سواء منزلياً، أو في مراكز الحجـامة التي يشرف عليها الأطباء والممرضون.

تصنف الحجامة ضمن العلاجات البديلة التي يتم إجراؤها بشكل عام عن طريق وضع أكواب على نقاط معينة من الجلد، وضغط الكأس إما عن طريق الحرارة أو الشفط.

ولا يوجد مراكز مرخصة للحجـامة، وتعد مهنة غير مرخصة طبيا، وإذا قام بها طبيب أو ممرض فهو ليس بحاجة ترخيص، وعادة ما تتم في المنازل ( منزل الحجّام)، أو بعض العيادات.

يشار إلى أن الغلاء المعيشي، في مناطق سيطرة النظام، دفع إلى تغيير الكثير من العادات، وخاصة في مجال العلاج الطبي واﻷدوية.

للمزيد اقرأ:

الغلاء المعيشي وارتفاع كشفية اﻷطباء تدفع المرضى إلى المستوصفات في ريف دمشق


واقرأ أيضا:

ارتفاع أجور المعاينات الطبية يحوّل الصيادلة إلى أطباء في سوريا

واقرأ أيضا:

صحيفة موالية: 9.5 مليون وسطي تكاليف معيشة الأسرة السورية في نهاية أيلول 2023



مقالات ذات صلة

"الدفاع الإسرائيلية" تتوعد ميليشيات إيران في سوريا

"الهيئة" تعلق مقتل احد قيادييها بريف اللاذقية

الأمم المتحدة تكشف أن صندوق التعافي المبكر سيكون خارج سوريا منعا للتسييس

"الدول السبع": لا تطبيع ولا إعادة إعمار إلا بإطار عملية سياسية شاملة في سوريا

رئيس حكومة لبنان يدعو فرنسا لتطبيع العلاقات مع نظام الأسد

"مجلس الشعب" التابع للنظام يشارك باجتماعات البرلمان العربي في مصر