خسائر بصفوف "قسد" شمال سوريا وضحايا مدنيون بريف إدلب - It's Over 9000!

خسائر بصفوف "قسد" شمال سوريا وضحايا مدنيون بريف إدلب

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

أعلنت وزارة الدفاع التركية في بيان، تحييد قيادي وخمسة عناصر من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في عملية داخل سوريا، فيما استشهد مدنيون وأصيب آخرون، بقصف قوات النظام لمنزل سكني بصاروخ موجه، اليوم الجمعة 2 كانون الأول/ سبتمبر،

ونقلت "وكالة الأناضول" عن مصادر أمنية تركية، قولها إن "عناصر الاستخبارات تمكنوا من تحييد المسؤول في قسد المدعو "محمد ناصر" في عملية بسوريا". وبحسب المصادر، فإن القيادي "ناصر" ملقب بـ"كمال بير" وهو أحد قياديي "قسد" في منطقة تل تمر بمحافظة الحسكة، شمال شرقي سوريا.

وأشارت إلى أن "ناصر" هو من أبناء المنطقة، ولعب دورا كبيرا في الهجمات على منطقة عملية "نبع السلام" التي نفذتها تركيا بالتعاون مع "الجيش الوطني السوري". ولفتت إلى أن "ناصر" خبير في مجال الصواريخ، ولعب دورا فاعلا في التخطيط لعمليات تخريبية، كما شارك مع العناصر التابعة له في تنفيذها، وذكرت أن جهاز الاستخبارات التركي وضعه على قائمة الأهداف، وقام بتحييده عبر عملية في سوريا.

وأشارت الوزارة في بيان آخر، إلى أن عناصر الجيش التركي تمكنوا من تحييد 5 عناصر من قوات "قسد" شمالي سوريا، بعد رصدهم من قبل القوات التركية.

إلى إدلب، استشهد ثلاثة مدنيين بينهم طفل وأصيب أكثر من خمسة آخرين بجروح متفاوتة، جرّاء استهداف منزل سكني بصاروخ موجه مضاد للدروع، في ريف إدلب الغربي.

وقال مراسل بلدي بريف إدلب، إن قوات النظام السوري والميليشيات المساندة له، استهدفت منزلا سكنيا بداخله مدنيين، بصاروخ موجه مضاد للدروع في قرية أوبين "اليونسية"، قرب بلدة بداما في ريف إدلب الغربي. وأضاف مراسلنا أن الاستهداف، تسبب باستشهاد ثلاثة مدنيين بينهم طفل وهم "محمد العلوش، محمود العلوش، حمزة العلوش طفل عمره 15 سنة"، وإصابة ستة آخرين بجروح بعضها بليغة.

إلى الشرق، لقي عنصر من قوات النظام مصرعه بانفجار لغم أرضي في محافظة الرقة، وقال موقع "الخابور" إن لغماً أرضياً انفجر بعنصر من قوات النظام قرب حقل الرملة بريف الرقة الجنوبي ما أدى لمقتله على الفور.

وبالانتقال إلى درعا، قتل شخصان برصاص مجهولين في الريف الشرقي من محافظة درعا جنوب سوريا، أحدهما مختار بلدة الطيبة. وقال "تجمع أحرار حوران"، إن مجهولين استهدفوا بالرصاص الحي المباشر "محمد عبد الرحمن أرزيق، وإياد الزعبي" في بلدة الطيبة بريف درعا الشرقي، ما أدى لمقتلهما، مشيرا إلى أن "أرزيق" هو مختار بلدة الطيبة.

وأضاف التجمع، أن الشاب "إيهاب نايف العلي" الملقب "أبو يحيى طبية"، أصيب بجروح إثر استهدافه بطلق ناري من قبل مجهولين في قرية "بيت آرة" غربي درعا، لافتا إلى أن الشاب عمل سابقا ضمن صفوف "جيش خالد" التابع لتنظيم "داعش" في منطقة حوض اليرموك غربي درعا، قبيل سيطرة النظام على محافظة درعا.

مقالات ذات صلة

جرحى برصـاص حرس الحدود التركي غربي إدلب

وفاة أكبر معمرة شمالي سوريا من مواليد 1901

إخلاء حاجز لـ "الأمن العـسكـري" شرق درعا

مقابل 65 مليون ليرة.. عصابةتُفرج عن سيدة من درعا

تجدد المظاهرات في شمال سوريا وتعزيزات أمريكية تصل الحسكة

انفجار يوقع جرحى من ميليشيا "الدفاع الوطني" في بادية الرقة