"الخوذ البيضاء": روسيا تمنع تحديد المسؤولين عن استخدام الكيميائي في سوريا - It's Over 9000!

"الخوذ البيضاء": روسيا تمنع تحديد المسؤولين عن استخدام الكيميائي في سوريا


بلدي نيوز 

قالت مؤسسة "الدفاع المدني السوري" في عدة تغريدات لها، اليوم الأربعاء 30 تشرين الثاني/ نوفمبر، إن مساعي روسيا لمنع تحديد المسؤولين عن استخدام السلاح الكيماوي في سوريا، لم تتوقف خلال السنوات الماضية. 

وجاءت التغريدات في يوم "إحياء ذكرى حميع ضحايا الحرب الكيميائية".

وأضافت مؤسسة (الخوذ البيضاء)، أن مساعي روسيا لمنع إقرار موازنة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، خلال اجتماع الدول الأعضاء بمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في لاهاي.

وبينت أن 99 دولة صوتت لصالح القرار، فيما اعترضت 7 دول وامتنعت 15 دولة عن التصويت.

وكانت ذكّرت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، اليوم  الأربعاء 30 تشرين الثاني، بحصيلة الهجمات الكيميائية التي شهدتها سوريا في الأعوام الماضية، وحصيلة الضحايا المباشرين لهذه الهجمات، والذين ما زالوا ينتظرون العدالة والمحاسبة حتى الآن، بمناسبة يوم إحياء ذكرى جميع ضحايا الحرب الكيميائية، الذي أقرَّه مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية، في دورته العشرين، المنعقدة عام 2015.

وقالت المنظمة، إن هذا اليوم بمثابة اعتراف من قبل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، بمعاناة الناجين من الهجمات الكيميائية، وحقِّهم في الدعم والمساندة بشكل فعال، وتخليد الذكرى.  

وبحسب قاعدة بيانات "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، تم توثيق ما لا يقل عن 222 هجوماً كيميائياً في سوريا، وذلك منذ أول استخدام موثَّق لاستخدام الأسلحة الكيميائية في 23 كانون الأول 2012 حتى 30 تشرين الثاني/ 2022، يتوزَّعون بحسب الجهة الفاعلة على 217 هجوماً كيميائياً في مختلف المحافظات السورية، على يد النظام السوري، و5 هجمات على يد تنظيم "داعش"، جميعها في محافظة حلب.

وتوزعت الهجمات، بحسب قرارات مجلس الأمن الدولي الخاصة باستخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، على النحو التالي:

أ-نفذ النظام السوري 217 هجوماً كيميائياً، توزَّعت بحسب قرارات مجلس الأمن على النّحو التالي:

أولاً: قبل قرار مجلس الأمن رقم 2118 الصادر في 27/ أيلول/ 2013: 33 هجوماً.

ثانياً: بعد قرار مجلس الأمن رقم 2118 الصادر في 27/ أيلول/ 2013 حتى الآن: 184 هجوماً.

ثالثاً: بعد قرار مجلس الأمن رقم 2209 الصادر في 6/ آذار/ 2015: 115 هجوماً.

رابعاً: بعد تشكيل آلية الأمم المتحدة وقرار مجلس الأمن رقم 2235 الصادر في 7/ آب/ 2015: 59 هجوماً.

ب- نفَّذ تنظيم داعش 5 هجمات كيميائية جميعها في محافظة حلب، وتشكل خرقاً لقرارات مجلس الأمن رقم 2118، و2209، و2235.

وأكدت المنظمة، أن الهجمات تسببت في مقتل 1510 شخصا، يتوزعون إلى 1409 مدنياً بينهم 205 طفلاً و260 سيدة (أنثى بالغة) و94 من مقاتلي المعارضة المسلحة، و7 أسرى من قوات النظام، كانوا في سجون المعارضة المسلحة، جميعهم قضوا في هجمات شنها النظام السوري، إضافةً إلى إصابة 11212 شخصاً، 11080 منهم أصيبوا في هجمات شنها النظام السوري، و132 أصيبوا في هجمات شنها تنظيم "داعش".

مقالات ذات صلة

وزارة التجارة الداخلية تنفي حصر استيراد السيارات لشركة معينة

مبعوث الاتحاد الأوروبي لسوريا يؤكد: لا تطبيع مع النظام السوري

عضو في "ب ك ك": تركيا طلبت من "صالح مسلم" محاربة الأسد

سوريا.. تناقص أعداد النحالة ومطالب برفع أسعار العسل

الولايات المتحدة تعتزم محاكمة مواطن أمريكي بتهمة الانتماء للتنظيم في سوريا

تسمم عائلة كاملة شمالي إدلب نتيجة الفحم الحجري