النظام يتكبد خسائر في إدلب وهجوم يستهدف "قسد" في الرقة - It's Over 9000!

النظام يتكبد خسائر في إدلب وهجوم يستهدف "قسد" في الرقة

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام، اليوم الاثنين 28 تشرين الثاني / نوفمبر، جراء استهداف مواقعهم بقصف صاروخي ومدفعي جنوب إدلب، فيما لقي عنصران من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" مصرعهما، بهجوم مسلح يعتقد أنه من قبل عناصر "داعش"، في شمال الرقة (شرقي سوريا).

ففي إدلب شمالا، قال مراسل بلدي نيوز في إدلب، إن فصائل المعارضة استهدفت بقذائف المدفعية والصواريخ مواقع قوات النظام على محاور معرة النعمان جنوب إدلب، ما تسبب بوقوع قتلى وجرحى.

جنوبا في السويداء، أفاد موقع "السويداء-24" بأن عربات عسكرية روسية دخلت إلى محافظة السويداء قادمة من محافظة درعا، على الطريق الموازي للحدود السورية الأردنية، إذ وصلت إلى قرية المغيّر، أقصى جنوب السويداء، ثم عادت أدراجها باتجاه محافظة درعا.

وأشار الموقع إلى أن الدوريات الروسية تتجول في المناطق، التي تشهد محاولات تسلل من عصابات تهريب المخدرات، جنوب محافظتي درعا والسويداء.

إلى المنطقة الشرقية، قال موقع "نهر ميديا"، إن عناصر خلية يتبعون لتنظيم "داعش" هاجموا عناصر من "قسد"، أثناء مرورهم على طريق أبيض شمال بلدة الكرامة بريف الرقة الشرقي. وأضاف الموقع أن عناصر الخلية كانوا يستقلون دراجة نارية، وأطلقوا النار على سيارة عسكرية، ما أدى لمقتل عنصرين.

في السياق، أفادت مصادر لبلدي نيوز، بأن مسلحين مجهولين أقدموا على إطلاق النار، بشكل مباشر، على المدعو "ياسر محمود السليمان" الملقب بـ"أبو عمار الطهليلي"، في قرية "تل حلف" التابعة لمدينة رأس العين بريف الحسكة، ما أسفر عن مقتله على الفور. وبحسب المصادر فإن "السليمان" يشغل قائد كتيبة "الخطاب" التابعة للجيش الوطني.

مقالات ذات صلة

"دفاع المؤقتة" تنفي انتماء "تجمع الشهباء" للجيش الوطني

مظاهرات في إدلب وشمال حلب.. رفضا للمصالحة

وفاة ضابط من قوات النظام متأثرا بإصابة سابقة في درعا

النظام يعتقل 15 عنصرا من فصائل المصالحات في دير الزور

"قسد" تفرق مظاهرة بالقوة بريف دير الزور

اعتقال ضابط وستة عناصر من النظام سرقوا إيرانيـين في ديرالزور