منسقو الاستجابة: 155 حريقاً في مخيمات شمال سوريا منذ مطلع العام - It's Over 9000!

منسقو الاستجابة: 155 حريقاً في مخيمات شمال سوريا منذ مطلع العام

 بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس)

أحصت منظمة منسقو استجابة سوريا، في بيان لها اليوم الاثنين 28 من تشرين الثاني/نوفمبر، ثلاثة حرائق اندلعت ضمن مخيمات النازحين في شمال غرب سوريا، خلال الساعات الماضية.

وبينت المنظمة أن الحرائق آنفة الذكر كانت في كل من مخيمات "مشهد روحين وحربنوش وكفرلوسين" شمالي إدلب، ممّا يرفع عدد الحرائق ضمن المخيمات منذ مطلع العام الحالي إلى 155 حريقاً.

وأوضحت المنظمة أن انخفاض درجات الحرارة بشكل كبير، واعتماد النازحين على وسائل التدفئة البدائية غير الصالحة للاستخدام داخل المخيمات، والاعتماد على مواقد الطهي داخل الخيم، يزيد من خطورة اشتعال الخيام بشكل أكبر.

وأكدت أن 90 بالمئة من العائلات النازحة تعتمد على مواد تدفئة غير صالحة (مواد بلاستيكية، نفايات،...) داخل الخيم، وسط انعدام وجود أماكن آمنة نسبياً للحد من الحرائق، مع توقع بزيادة وتيرة الحرائق ضمن المخيمات، خلال الفترة القادمة نتيجة انخفاض درجات الحرارة بشكل مستمر. 

وأشارت المنظمة إلى أن استخدام الخيم القماشية يعتبر أحد أبرز أسباب انتشار الحرائق داخل الخيم، وعدم توفر العوازل، حيث يبلغ عدد المخيمات التي تغيب عنها العوازل اللازمة لمنع الحرارة أو الحرائق، أكثر من 96 بالمئة من المخيمات.

وناشدت المنظمة من جديد المنظمات الإنسانية العاملة في محافظة إدلب وريفها، من أجل العمل على تحسين الوضع الإنساني للنازحين في المخيمات وتأمين المستلزمات الضرورية لمنع تكرار تلك الحرائق أو انتشارها.

وطالبت بإنشاء نقاط إطفاء ضمن التجمعات الأساسية والكبرى في المخيمات، تضم عناصر متدربين على التعامل مع الحرائق، لتلافي وقوع ضحايا.

وشددت على ضرورة إيجاد أماكن سكن مناسبة للنازحين، تستطيع مقاومة الظروف المختلفة، وذلك بالقرب من مراكز المدن والتجمعات السكنية، ريثما تتهيأ الظروف الملائمة لعودة النازحين إلى مدنهم وقراهم، والتي تعتبر الحل الكامل لقضية المخيمات في شمال غرب سوريا.



مقالات ذات صلة

استنفار عسكري في ريفي حلب الشمالي والشرقي.. ماذا يجري؟

احتجاجات ومطالبات بالإفراج عن المعتقلين ودعوات للعـصيان بدير الزور

"قسد" والنظام يتفقان على افتتاح معبر جديد للتهريب في دير الزور

"منسقو الاستجابة": أكثر من 12 مليون سوري يعانون من انعدام الأمن الغذائي

حادثة مروعة تهز حلب.. امرأة تنهي حياة ابن زوجها

بموجب البند السابع.. الائتلاف يطالب بفرض تدابير جديدة ضد النظام