تركيا: اعتقال شخص متورط بانفجار تقسيم في إعزاز شمال حلب - It's Over 9000!

تركيا: اعتقال شخص متورط بانفجار تقسيم في إعزاز شمال حلب

بلدي نيوز

قالت وكالة "الأناضول"، إن قوات الأمن التركية في مدينة إعزاز شمالي حلب، ألقت القبض على عضو في حزب الاتحاد الديمقراطي "PYD" يلقب بـ"حسام"، مشيرة إلى أنه متورط في التفجير الذي وقع بشارع الاستقلال في إسطنبول.

ونقلت الوكالة عن مصادر أمنية  تركية، أمس الأربعاء 16 تشرين الثاني، قوله أن "حسام" عضو في حزب "بي واي دي" وقدم إلى إسطنبول قبل التفجير بعام.

ولفتت أن المشتبه به "حسام" تحرك مع  منفذة التفجير والمشتبهين الذين ساعدوها.

وذكرت أن المشتبه به ساعد منفذة التفجير "أحلام البشير" والمشتبهين الذين تحركوا معها خلال إعدادهم للتفجير، مشيرة إلى أن "حسام" فر إلى سوريا قبل إلقاء القبض عليه في العملية التي انطلقت عقب التفجير.

وأكدت نقل المشتبه به إلى إسطنبول للتحقيق معه واتخاذ الإجراءات الرسمية بحقه.

وأسفر التفجير الذي وقع الأحد وسط إسطنبول عن مقتل 6 أشخاص، وإصابة 81 آخرين بينهم اثنان في حالة حرجة.

وفي سياق متصل، أفادت "وكالة الأناضول"، أن المخابرات التركية، ألقت القبض على عنصرين في حزب الاتحاد الديمقراطي "PYD"، قالت إنهما كانا يحضران لتفجير انتحاري في عفرين شمال حلب، الأربعاء 16 تشرين الثاني/نوفمبر.

وبحسب "الأناضول"، فإن فرق مديرية الاستخبارات التركية في ولاية هاطاي "تمكنت من إحباط التفجير الذي كان تنظيم (بي واي دي) يخطط لتنفيذه في سوريا".

وأضافت الوكالة، أن الاستخبارات التركية نجحت في القبض على العنصرين (ل - ت) و(ا - ش) العضوين في (PYD)، مشيرة إلى أنهما كانا يحضران لتفجير انتحاري في عفرين".

وفي آذار/مارس 2018، سيطرت القوات التركية و"الجيش الوطني السوري"، عبر عملية "غصن الزيتون"، على منطقة عفرين.

وتعرضت المناطق الخاضعة لسيطرة "الوطني" لعشرات الهجمات بالمخفخات والعبوات الناسفة خلال السنوات الماضية، ما تسبب بخسارة عشرات المدنيين لحياتهم، وحملت جهات ومعارضة وتركيا "قسد" و"داعش"، المسؤولية عن هذه الهجمات.

مقالات ذات صلة

تركيا.. العثور على شاب سوري ميتا في منزله بأزمير

العثور على سوريّة مقتولة ومدفونة بروث الحيوانات في تركيا

وفاة شاب سوري أثناء العمل في تركيا

إصدار مذكرات اعتقال بحق الذين تهجموا على رئيس الائتلاف في إعزاز

الدفاع التركية تعلن "تحييد" 7 عناصر من "قسد"

رقمها 124.. تسيير دورية روسية - تركية في عين العرب