وكالة: أمريكا تجاهلت روسيا خلال تنفيذ عملية أمنية في القامشلي - It's Over 9000!

وكالة: أمريكا تجاهلت روسيا خلال تنفيذ عملية أمنية في القامشلي

بلدي نيوز

قتل شخص خلال عملية إنزال جوي لقوات التحالف الدولي في قرية خاضعة لسيطرة النظام في القامشلي، يوم الخميس الماضي 6 تشرين الأول/أكتوبر، في غارة نادرة يبدو أن واشنطن لم تبلغ روسيا عنها.

وقال مصدر أمريكي، "إن الولايات المتحدة لم تستخدم، خلال هذه الغارة قناة الاتصال بين الجيشين الأمريكي والروسي، والتي تم إنشاؤها لمنع وقوع حوادث عرّضية على الأرض، وفقا لوكالة "أسوشيتد برس".

ونقلت الوكالة عن مصدر لم تسمه، قوله إن "التخلي عن استخدام خط الاتصال كان وليد الرغبة في التصرف بسرّية وبسرعة، وليس ردة فعل على الوضع في أوكرانيا".

وكشف مسؤول في القيادة المركزية للقوات الأمريكية، أن القيادي المستهدف يدعى "راكان وحيد الشمري"، وكان مسؤولا عن تسهيل عمليات تهريب الأسلحة، وفقا لموقع "قناة الحرة" الأمريكية.

وأضاف المصدر، أن العملية الدقيقة التي أودت بحياة "الشمري" نفذت قرب مدينة القامشلي واستخدمت فيها مروحيات.

يجري الحديث في الآونة الأخيرة عن تصاعد التوتر الروسي-الأمريكي في سوريا، حيث أكدت الدفاع الروسيّة في 5 تشرين الأول الجاري عن تفاديها الاصطدام بطائرتين مسيّرتين أمريكيتين في الجو شمالي سوريا، مؤكدة أن الولايات المتحدة تواصل القيام برحلات جوية غير شرعية لطائرات مسيّرة بمعدات هجومية في مجال الجمهورية العربية السورية الجوي، لافتة في الوقت نفسه إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي ينتهك فيها الجيش الأمريكي أحكام مذّكرة التفاهم (بين الجانبين الروسي والأمريكي) بشأن منع الحوادث وضمان سلامة الطيران أثناء العمليات في سوريا.

ولكن رغم الحديث عن ارتفاع حدة التوتر بين الدولتين، إلا أنه تم تداول صور يظهر فيها الجنود الأمريكيين والروس برفقة بعضهم البعض في مدينة الحسكة شمال شرق سوريا قبل يومين.

يُشار إلى أنه يجمع كل من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية آلية تنسيق مشتركة بينهما في سوريا لمنع التصادم بين القوتين.

وتحتفظ الولايات المتحدة الأمريكية بمئات المقاتلين في عدد من القواعد في منطقة  سيطرة "ٌقسد" شمال وشرق سوريا، إلى جانب عناصر من دول التحالف الأخرى، وتتولى هذه القوات مهمة دعم قوات "قسد" في الحرب على "داعش" وتأمين حقول النفط.

كما تنتشر قوات روسية في قواعد في المنطقة الشمالية من سوريا، ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة "قسد" وقوات النظام.

مقالات ذات صلة

مساعدات أميركية للمناطق المتضررة من الزلزال في تركيا وسوريا

تقرير: مرتزقة "فاغنر" حوّلت مطرقة قتلت بها سوريّاً إلى شعار لها

اتفاق إسرائيلي روسي جديد في سوريا

بمقدار 11 ألفا.. أسعار الذهب تنخفض في سوريا

"السوق المقبي" الأثري في اللاذقية عرضة للإهمال.. ما مبررات النظام؟

إنشاء خزان مائي احتياطي في القامشلي