"صوبيا السبيرتو" تغزو أسواق العاصمة دمشق - It's Over 9000!

"صوبيا السبيرتو" تغزو أسواق العاصمة دمشق

بلدي نيوز - (فراس عزالدين)

إثر ارتفاع أسعار المدافئ التي تعمل على المازوت والحطب وغيرها، انتشر في العاصمة دمشق بديل جديد هذا الموسم الشتوي، غزا أسواقها، عرف باسم "صوبية السبيرتو".

وﻻقت "مدفئة السبيرتو" إقباﻻ كبيرا، وحظيت باهتمام البعض، نتيجة تعذر تأمين المحروقات اللازمة للتدفئة خلال الشتاء.

وبلغ سعر المدفئة "صوبيا السبيرتو" التي تم عرضها في المحلات وعلى البسطات 100 ألف ليرة سورية، دون سعر عبوة السبيرتو.

كما انتشر بيع هذا النوع من المدافئ عبر وسائل التواصل الاجتماعي مع شرح لآلية استعمالها، حيث تحوي هذه المدفأة خزان "طابة" يمكن تعبأتها بالكحول "السبيرتو" على غرار مدفأة المازوت.

وتزعم التقارير الموالية، نقلا عن الباعة  أن هذه المدفأة لا تصدر أي صوت أو شحار أو رائحة.

ويشار إلى أن سعرها زهيد مقارنة بسعر مدفأة المازوت الذي يتجاوز الـ350 ألف ل.س.

وبالمجمل؛ فإن سعرها يعادل راتب موظف في القطاع الحكومي لمدة شهر كامل.

و يتراوح سعر ليتر الكحول ما بين 4 – 5 آلاف ليرة وهو يكفي لتشغيل هذه المدفأة لأيام قليلة فقط أو حتى لساعات، ورغم ارتفاع سعره إلا أنه متوفر بالأسواق ويمكن الحصول عليه بأي وقت على عكس المازوت.

ويبرر موقع "أثر" الموالي، أن اتجاه بعض المواطنين لتأمين بدائل للتدفئة عن المازوت كون الحصول على المادة صعب جدا، وعن الغاز كون دور الغاز في العاصمة يزيد على 3 أشهر، والحطب الذي ارتفع سعر الطن منه إلى ما يزيد على 700 ألف ليرة.

مقالات ذات صلة

أزمة محروقات غير مسبوقة في سوريا

قرار بتزويد "سرافيس" دمشق بالمازوت

فنان لا يرتدي الملابس الصوفية وآخر لا يحب الشتاء.. كيف يتكيّف الفنانون مع البرد؟

حماة تغرق في القمامة ومسؤول يعلق: ما عنّا مازوت

"قسد" تحرم مولدات الكهرباء من المازوت في القامشلي

تفاقم أزمة المياه بسبب انقطاع الكهرباء الطويل في طرطوس