"الكريستال" السوري يكتسح العراق - It's Over 9000!

"الكريستال" السوري يكتسح العراق


بلدي نيوز

اكتسحت المواد المخدرة مناطق متعددة من العراق، وخلال الشهر الماضي وحده أعلنت شرطة مكافحة الأنبار ضبط 2.1 مليون حبة كبتاغون، مليونان منها بعملية واحدة في منطقة الرمادي.

كما ضبطت الشرطة عشرة كلغ من الكريستال و40 آلاف حبة كبتاغون في عملية كبيرة أخرى. وتصل القيمة التقديرية لهذه المضبوطات إلى أكثر من 4 مليارات دينار عراقي، أو نحو 3 مليون دولار أميركي، في شهر واحد.

وتقول المعالجة النفسية ورئيسة مؤسسة "نقاهة"، التي تقدم العون للمدمنين في العراق، إن "الكريستال هو أكثر مادة مخدرة خطرا الآن في البلاد، بسبب انتشارها الكبير ورخص سعرها النسبي".

والكريستال هو الاسم الشعبي لمخدر "ميثامفيتامين"، وهو مخدر منشط (مؤثر عقلي)، يؤدي استخدامه إلى ارتفاع سريع في مستويات الدوبامين والسيروتونين والنورادرينالين في الجسم، ونتيجة لذلك ينتج عنه شعور بالكثير من الطاقة وفرط اليقظة والنشوة وزيادة الرغبة الجنسية والثقة بالنفس.

ووفقا لكريم، فإن هناك نوعين من الكرستال، واحد يصنع محليا، والآخر يتم استيراده من دول جوار العراق.

وتشير رئيسة مؤسسة "نقاهة" إلى أن المخدرات الأخرى مثل "حبوب صفر –1" وهو الاسم المحلي للكبتاغون في العراق، وحبوب العلاجات النفسية التي يساء استخدامها، والحشيش، والهيروين حتى، تتواجد بشكل كبير في الدولة، لكن نسبها "تختلف عن الكرستال الذي يكتسح السوق".

ويبلغ سعر الغرام الواحد من الكريستال يكلف نحو 10 دنانير (0.0068 دولار) إلى (100 ألف دينار (68 دولار)، اعتمادا على مدى "جودته"، فيما تقول كريم إن "الكرستال الأنقى هو الأخطر حيث يسبب الإدمان بسرعة كبيرة".

وتقول كريم إن سعر الشريط من حبات الكبتاغون يصل إلى نحو عشر دولارات تقريبا، فيما يصل سعر 3 جرعات من الهيروين تقريبا إلى 300 دولار أو أكثر "مما يجعله مخدر الأغنياء".

ويعتقد على نطاق واسع أن الكمية الأكبر من هذه المخدرات تنتقل إلى باقي أنحاء العراق من سوريا، عبر معابر وطرق تهريب خارجة عن سيطرة الحكومة العراقية في مناطق القائم وعكاشات، وفقا لمحمد الدليمي، وهو مخلص جمركي ومستورد من مدينة القائم الحدودية العراقية.

ويقول الدليمي، إن "طرق التهريب تكاد تكون معروفة، وأغلب الباعة الكبار يدخلون مخدراتهم بالتنسيق مع أشخاص في القوات الأمنية". ويضيف أن أحد طرق التهريب تلك معبر حدودي غير رسمي، لكنه "معروف للجميع" في منطقة القائم.

وتقع القائم على الحدود مع سوريا، المعروفة على نطاق واسع بأنها تحولت إلى "إمبراطورية" للكبتاغون، بحسب تعبير "نيويورك تايمز".

المصدر: الحرة

مقالات ذات صلة

أردوغان يؤكد مواصلة العمليات العسكرية في سوريا

النفايات تغزو طفس في درعا.. بلديات النظام في سبات

وزير خارجية تركيا عن التقارب مع النظام: هدفنا إنهاء الحرب في سوريا

مسؤول تركي كبير يكشف موعد العملية البرية شمال سوريا

النظام يعيد تعيين "كفاح ملحم" رئيسا للمخابرات العسكرية

بالفيديو.. "بثينة شعبان" تطالب السوريون بمزيدٍ من الصمود وتنفي رغبة الشباب في الهجرة