وزير الداخلية التركي ينفي تصريحات نسبت إليه بشأن سوريا - It's Over 9000!

وزير الداخلية التركي ينفي تصريحات نسبت إليه بشأن سوريا


بلدي نيوز

أكد وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، أن أنقرة "لن تترك الشعب السوري تحت وطأة النظام وحزب الاتحاد الديمقراطي".

ونفى "صويلو" تغريدة عبر "تويتر" مساء الجمعة 12 آب، صحة تصريحات نُسبت إليه، أرفقها بصور لمنشورات على فيسبوك لصفحات بشمال وشرق سوريا زعمت أن الوزير التركي قال "إن المعارضة السورية هي من تخلت عن الثورة عندما تخلو عن الجنوب والغوطة وحلب،ونحن دولة جارة لا يمكننا فعل أكثر مما فعلناه"، وأكد وزير الداخلية التركية في تغريدة على أن المنشورات هي "مخطط تحريض".

وقال صويلو "ينشرون أقوالاً لم أقلها أبداً في مناطق الشمال السوري، لقد بات الأمر مفهوماً"، مضيفاً أن "هذا المخطط وراءه حزب العمال الكردستاني وقوات سوريا الديمقراطية والنظام السوري. إنهم حتماً محرضون".

وأكد الوزير التركي على أن بلاده "لم ولن تترك البشر الذين يئنون من ظلم النظام السوري وحزب الاتحاد الديمقراطي وحيدين"، مشدداً على أن تركيا "تصون إنسانيتها وصداقتها وجيرانها".

ويتزامن ذلك مع حالة غضب واستياء تسود الشارع السوري، أثارتها تصريحات وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو التي كشف فيها عن لقاء "قصير" مع وزير خارجية النظام فيصل المقداد، وأكد فيها ضرورة تصالح المعارضة مع النظام السوري، أول أمس.

واعقبت التصريحات خروج مظاهرات غاضبة في العديد من المدن والبلدات في مناطق الشمال السوري أول أمس الخميس وأمس الجمعة. 

وعلقت وزارة الخارجية التركية اليوم الجمعة 12 آب على تصريحات وزيرها مولود جاويش أوغلو، وقالت "الوزارة" في بيان على لسان المتحدث باسم الوزارة تانجو بيلجيتش: لعبت تركيا دوراً رائداً في الحفاظ على وقف إطلاق النار على الأرض وتشكيل اللجنة الدستورية عبر عمليتي أستانا وجنيف، وقدمت الدعم الكامل للمعارضة ولجنة التفاوض في العملية السياسية. حاليا، هذه العملية لا تتقدم بسبب تعنت النظام، وهذا ما أشار إليه معالي الوزير في إفادته التي قدمها بالأمس.

 

وأكدت أن تركيا، تواصل التي توفر الحماية المؤقتة لملايين السوريين، الإسهام الفعال في الجهود المبذولة لتهيئة الظروف المناسبة للعودة الطوعية والآمنة للاجئين وإيجاد حل للنزاع وفقا لخارطة الطريق المنصوص عليها في قرار مجلس الأمن الدولي 2254.

 

وشددت على أنه بالتعاون مع جميع أصحاب المصلحة في المجتمع الدولي، ستواصل تركيا تقديم مساهمة قوية في الجهود المبذولة لإيجاد حل دائم لهذا الصراع بما يتماشى مع توقعات الشعب السوري. وسيستمر تضامننا مع الشعب السوري.

مقالات ذات صلة

بتهمة تنفيذ أعمال لصالح "التنظيم".. تركيا توقف 10 أشخاص

الأردن يحبط محاولتي تهريب مخدرات من سوريا

"عضو" مجلس شعب: سوريا باتت بلداً كهلاً ونافذة الأمل ضاقت جدا

النظام يجدد اتهام القوات الأمريكية بسرقة النفط السوري

بقيمة 22 مليون دولار.. مساعدات أمريكية جديدة للسوريين في الأردن

مشروع لتعديل "قانون قيصر" يهدد اتفاق نقل الغاز المصري إلى لبنان عبر سوريا