ضحايا في مخيم للنازحين بعفرين وقصف يستهدف تجمعا في السقيلبية - It's Over 9000!

ضحايا في مخيم للنازحين بعفرين وقصف يستهدف تجمعا في السقيلبية


بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

قصفت قوات "قسد" مخيما للمهجرين في مدينة عفرين بريف حلب، اليوم الأحد 24 تموز/يوليو، فيما قصفت طائرة مسيرة مجهولة الهوية تجمعا في مدينة السقيلبية أثناء افتتاح كنيسة آية صوفيا بحضور وفد روسي.

ففي حلب شمالا، استهدفت سرية المدفعية والصواريخ جرافة عسكرية لقوات النظام على محور قرية جدرايا في ريف حلب الجنوبي أثناء عمليات التدشيم والتحصين.

إلى ذلك، استهدفت سرية المدفعية والصواريخ تجمعا للنظام على جبهة أورم الصغرى بريف حلب الغربي، ومحيط النقطة العسكرية الروسية بالقرب مطحنة فيصل شمال حلب.

من جهة ثانية، استهدفت قوات "قسد" بعدد من القذائف الصاروخية مخيم "كويت الرحمة" الواقع على أطراف مدينة عفرين شمالي حلب، ما أسفر عن استشهاد الشاب "حسن شعبان" وهو نازح من بلدة عينجارة بريف حلب الغربي، وإصابة ثلاثة آخرين بينهم "امرأة" بجروح. كما قصفت براجمات الصواريخ بلدة "كفرجنة" بريف حلب الشمالي.

وفي إدلب، تمكنت سرية القنص في غرفة عمليات الفتح المبين من قتل أحد عناصر قوات النظام بسلاح القنص أثناء محاولته التسلل لنقطة متقدمة على محور مدينة سراقب. في حين استهدفت سرية المدفعية والصواريخ بقذائف الهاون مواقع النظام على محور مدينة كفرنبل جنوب إدلب.

هذا وتمكنت الفصائل في "غرفة عمليات الفتح المبين" من قنص عنصرين من قوات النظام على محور سفوهن بريف إدلب الجنوبي، كما قصفت بالهاون تجمعات قوات النظام في بلدة كفربطيخ بريف إدلب الشرقي.

وفي حماة، قتل شخصان، وأصيب آخرون، بانفجار مجهول استهدف حفلا في مدينة السقيلبية لافتتاح كنيسة آية صوفيا الممولة من روسيا. 

وفي حمص، استهدف مجهولون بالأسلحة الرشاشة حاجزا لقوات النظام في بادية السخنة بريف حمص الشرقي ما أدى لمقتل عنصرين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.

وفي درعا، نجا شاب من محاولة اغتيال إثر استهدافه بإطلاق نار مباشر من قبل مجهولين في حي البحار بدرعا البلد.

إلى ذلك، اجتمع رئيس اللجنة الأمنية في درعا اللواء "مفيد حسن" مع عدد من وجهاء قرى وبلدات طفس واليادودة وجاسم في مدينة درعا البلد، بحضور رئيس فرع الأمن العسكري في المنطقة الجنوبية من سوريا العميد "لؤي العلي" وقائد الفرقة الخامسة لدى قوات النظام اللواء "سهيل أيوب" ومحافظ درعا "لؤي خريطة".

وهدد رئيس اللجنة الأمنية بعملية عسكرية وشيكة في حال لم يتم تسليم مطلوبين للنظام خلال مدة أقصاها 48 ساعة

إلى المنطقة الشرقية، استهدفت فصائل المعارضة بعدد من القذائف الصاروخية مواقع قوات النظام في محيط بلدة "أبو راسين" شرقي مدينة رأس العين بريف الحسكة، ما أسفر عن مقتل 4 عناصر من قوات النظام وإصابة آخرين.

وفي سياق منفصل، استقدم التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، تعزيزات عسكرية إلى قواعده في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا.

مقالات ذات صلة

خسائر للنظام غرب حلب والتنظيم يتبنى عمليتين ضد "قسد" في دير الزور

سياسة جديدة للنظام وميليشيات إيران في درعا

"وزير كهرباء النظام" يكشف عن اتفاقية هامة ستوقع خلال أيام

صعوبات بالحصول على تراخيص إعمار البيوت المدمرة بريف دمشق

العثور على جثةرجل مسن في عفرين (صورة)

"اتحاد الفلاحين" يكشف عن سعر جديد للذرة الصفراء