حملة عسكرية للنظام وروسيا في بادية الرقة - It's Over 9000!

حملة عسكرية للنظام وروسيا في بادية الرقة


بلدي نيوز - الرقة (خاص) 

أطلقت قوات النظام بإشراف من القوات الروسية، اليوم الأربعاء 22 حزيران/يونيو، حملة تمشيط عسكرية على مواقع تنظيم "داعش" في بادية الرقة. 

وقالت شبكة "عين الفرات" المحلية، إن الطائرات الروسية بدأت منذ الصباح بتنفيذ غارات جوية مكثفة في بادية البشري والرصافة والمكمان، على الحدود الإدارية بين بادية الرقة وبادية ريف حمص الشرقي.

وأضافت، أن قوات النظام حشدت عناصر وسيارات دفع رباعي مجهزة برشاشات ثقيلة على طريق حمص الرقة وبلدة معدان عتيق، وتوجهت نحو جبل البشري وبادية البشري ظهر اليوم.

وبحسب الشبكة، فإن هذه الحملة جاءت بطلب روسي وإشراف ضباط من الشرطة العسكرية الروسية المتمركزين في قاعدة مطار الطبقة العسكري بريف الرقة الغربي لإدارة العملية.

وكان أعلن تنظيم "داعش"، الاثنين 20 حزيران/يونيو، مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف قوات النظام في ريف الرقة وأدى إلى مقتل وجرح نحو 15 منهم.

وقالت وكالة "أعماق" الذراع الإعلامي للتنظيم، إن مقاتلي "داعش" نصبوا كمينا محكما لحافلة تقل جنودا من قوات النظام أثناء سيرها على طريق قرية "الزملة" في ريف الرقة الجنوبي، قرب الحدود الإدارية بين الرقة ودير الزور.

وأضافت أنه عند دخول الحافلة منطقة الكمين، استهدفها عناصر التنظيم بالأسلحة الرشاشة مما أدى إلى مقتل 13 عنصرا وإصابة آخرين بجروح.

واختتمت الوكالة بيانها بالقول، إن مقاتلي التنظيم أحرقوا الحافلة قبل أن ينسحبوا من المنطقة نحو قواعدهم.

وكان قتل وجرح 24 شخصا، جراء هجوم مجهول سابق استهدف حافلة في منطقة الشولا جنوب شرقي محافظة ديرالزور، يرجح أن يكون عناصر التنظيم هم نفذوا الهجوم حينها.

مقالات ذات صلة

الإدارة الأمريكية تجري إتصالات مع نظام الأسد للإفراج عن صحفي إمريكي

فرنسا تتوعد بملاحقة النظام ومحاسبته على مجزرة التضامن

"الجيش الوطني": المصالحة مـع نظام الأسد خيانة (بيان)

لبنان يعتزم طرح فكرة تشكيل لجنة ثلاثية بشأن إعادة اللاجئين السوريين

للمرة الثالثة خلال آب.. النظام يتهم القوات الأمريكية بسرقة النفط السوري

واشنطن بوست: بتمويل شركات غربية.. المؤثرون يبيضون جرائم الأسد