النظام يفرج عن ناشط اعتقله منذ 10 سنوات - It's Over 9000!

النظام يفرج عن ناشط اعتقله منذ 10 سنوات

بلدي نيوز

أطلق نظام الأسد، سراح الناشط عمرو خلف بعد اعتقال دام نحو 10 سنوات في سجون النظام منها سجن صيدنايا.

وأكد رئيس "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" فضل عبد الغني، أمس الاثنين 23 أيار، في منشور على فيسبوك، الإفراج عن "خلف".

وكتب "عبد الغني"، قائلا "الصديق الحبيب، المناضل السلمي بالكلمة والوعي والأخلاق ومحبة البلد، الصيدلاني عمرو خلف، حر بعد اعتقال تعسفي دام أكثر من عشر سنوات، الحمد لله على السلامة يا أبو علي".

ولفت "عبد الغني" إلى أن النظام السوري أفرج عن قرابة 523 شخصا منذ 1 من أيار حتى اليوم، مشددا على أن النظام ما زال يعتقل نحو 132 ألفاً".

وكان عمرو خلف، وهو صيدلاني اعتقل عندما كان عمره 32 سنة، من مكان عمله في حي الروضة بدمشق عام 2012.

وكانت قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، إن النظام ما زال يعتقل/يخفي قسرياً قرابة 132 ألف مواطن سوري منذ آذار 2011 حتى أيار 2022.

ووثقت الشبكة في تقرير صدر يوم 16 أيار الجاري، إفراج النظام عن قرابة 476 شخصاً من مُختلف السجون المدنية والعسكرية والفروع الأمنية التابعة للنظام، بينهم 55 سيدة، و13 شخصاً كانوا أطفالاً حين اعتقالهم، وذلك منذ 1 أيار حتى 11 أيار، وذلك على خلفية مرسوم العفو الذي أصدره رئيس النظام بشار الأسد.

وأشارت الشبكة إلى أنه من بين الـ 476 شخصا المفرج عنهم، هناك 6 حالات فقط كانت مسجلة على أنهم مختفون قسرياً، وقد تم اعتقالهم في الأعوام 2011 و2013 و2016، مشيرة إلى أنه بين المفرج عنهم ما لا يقل عن 98 شخصاً كانوا قد أجروا تسويات لأوضاعهم الأمنية قبيل اعتقالهم ومُنحوا تعهداً بموجب التسوية بعدم التعرض لهم من قبل الفروع الأمنية، و18 شخصاً اعتقلوا بعد عودتهم إلى سوريا من اللاجئين والمقيمين خارجها بينهم سيدتان. وما لا يقل عن 12 شخصاً من اللاجئين الفلسطينيين بينهم 3 سيدات.

مقالات ذات صلة

توثيق مقتل 15 ألف شخصاً تحت "التعذيب" في سوريا

"لجنة التحقيق" توصي بإنشاء آلية دولية بشأن الاختفاء القسري في سوريا

تقرير حقوقي يكشف عدد المفرج عنهم من معتقلات الأسد بعد مرسوم "العفو"

تقرير: النظام يخفي "أمجد يوسف" مرتكب مجزرة التضامن بدمشق

وفاة معتقل فور خروجه من سجون النظام

من أصل 132 ألف معتقل.. النظام يفرج عن 476 بـ "عفو الأسد"