ضحايا بإدلب وقوات النظام تنفذ اعتقالات بالرقة - It's Over 9000!

ضحايا بإدلب وقوات النظام تنفذ اعتقالات بالرقة

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

اعتقلت قوات النظام عشرات الشبان في ريف الرقة بهدف سوقهم للخدمة الإلزامية، اليوم الجمعة 20 أيار، فيما اغتال مسلحون شخصين في ريف إدلب.

ففي حلب شمالاً، نظام أهالي ونشطاء مدينة أعزاز شمالي حلب وقفة احتجاجية تندد بما اسموه "مسرحية الافراج عن المعتقلين من سجون الأسد" وللمطالبة بالعودة الآمنة إلى مناطقهم.

وفي إدلب، خرجت مظاهرة للمهجرين القاطنين في قرية "قورقانيا" بريف إدلب الشمالي تطالب بفتح الجبهات وتحرير مناطقهم لتأمين العودة الآمنة إليها 

وفي سياق آخر، اغتال مسلحون مجهولون رجلين مهجرين (الأول من بلدة الحاضر جنوبي حلب والآخر من بلدة خان السبل بريف إدلب) وذلك في بلدة "كفريا" في ريف إدلب الشمالي.

في درعا جنوبا، قتل وجرح عناصر من قوات النظام في ريف درعا الشرقي جراء استهدافهم من قبل مسلحين.

كما قتل الشاب "أحمد خضر الخياط" جراء استهدافه بإطلاق نار مباشر من قبل مجهولين أثناء خروجه من صلاة الجمعة في بلدة تل شهاب غربي درعا.

إلى المنطقة الشرقية، استهدف الجيش الوطني السوري بقذائف المدفعية الثقيلة مواقع قوات "قسد" في محيط قريتي "معلق وصيدا ومخيم عين عيسى" شمالي الرقة.

هذا واعتقلت قوات النظام 13 شاباً بشكل تعسفي، يعملون في البازار وآخرون يعملون في القصابة وبعض من رعاة الأغنام، من سوق المواشي في مدينة “معدان” بريف الرقة الشرقي، بتهمة التخلف عن الخدمة الإلزامية في صفوف نظام الأسد.

مقالات ذات صلة

ضحايا مدنيون في إدلب وتركيا تدفع بتعزيزات عسكرية إلى حلب

ضحايا مدنيون بقصف مدفعي للنظام شرق إدلب

منسقو الاستجابة: المساعدات الإنسانية في مناطق النظام تباع في الأسواق

مقتل قيادي سابق في درعا

قصف تركي يستهدف النظام بريف حلب ومسلحون يستهدفون حاجزا بالسويداء

"الدفاع المدني" يطلق "دبلوم أكاديمي" للمتطوعين