الأمم المتحدة قلقة من الأوضاع الميدانية في الحسكة - It's Over 9000!

الأمم المتحدة قلقة من الأوضاع الميدانية في الحسكة

بلدي نيوز – (خاص)

أعربت الأمم المتحدة عن قلقها الزائد حيال الاشتباكات والأوضاع العسكرية المتطورة في مدينة الحسكة، بين قوات سوريا الديمقراطية "قسد" من جهة وتنظيم "داعش" من جهة أخرى.

وقالت المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان "رافينا شامداساني"، إنها قلقة بشأن المدنيين في الحسكة، وأن "قسد" والتحالف يحاصران سجن غويران، إلا أن تنظيم "داعش" لا يزال يسيطر على المبنى الرئيسي للسجن.

وأعربت عن قلقها إزاء سلامة مئات الأطفال المحتجزين في سجنة غويران الصناعة الذي شهد معارك خلال الأسبوع الماضي.

في السياق، قالت وزارة الخارجية والتنمية البريطانية في تغريدة على توتير، إن هجوم "داعش" على السجن محاولة بائسة منه لإعادة بناء قواته المستنزفة، مبينة أن التحالف عازم على ضمان فشل "داعش" بتحقيق مسعاه.

وبينت أن هذا الهجوم وغيره في سوريا والعراق يذكرنا بالخطر الذي يشكله داعش على المنطقة.

وكانت أفادت مصادر مطلعة أن مجموعة من عناصر تنظيم "داعش" المتحصنين داخل المهاجع الشمالية في سجن الصناعة بحي غويران جنوبي الحسكة، رفضوا شروط القوات الأمريكية بالاستسلام وطالبوا خلال المفاوضات التحالف الدولي و"قسد" نقلهم إلى البادية لفك احتجاز الرهائن، أو القتال حتى النهاية.

وفي الصدد، تستمر المواجهات على أشدها بحسب ما أظهرت التسجيلات التي يتم تداولها على الصفحات الإخبارية المحلية، في وقت قالت هذه الصفحات إن قوات بريطانية تابعة للتحالف الدولي وصلت أيضا إلى أطراف سجن غويران للمشاركة في عمليات الاقتحام.

وكانت تحدثت "قسد" عن استسلام 600 عنصر من تنظيم "داعش" في سجن الصناعة لقواتها بالتزامن مع إحكام "قسد" سيطرتها على 8 مهاجع في السجن، بالتزامن مع استمرار المفاوضات للتسليم والإفراج عن بقية الرهائن.

مقالات ذات صلة

الرقة.. هجوم يستهدف نقطة لـ"قسد" والأخيرة تشن حملة اعتقالات

على عكس الإشاعات.. روسيا تعزز قواتها في الحسكة

"قسد" تشكو القصف التركي لـ"الدول الضامنة"

تركيا تصعّد قصفها بريف حلب

هل اعتقلت تركيا زعيم "داعش" الجديد؟

"قسد" تعلن اعتقال ثلاثة عناصر من "داعش" في الرقة