"الجيش الأردني" يتوعد كل من يحاول الاقتراب من الحدود - It's Over 9000!

"الجيش الأردني" يتوعد كل من يحاول الاقتراب من الحدود

بلدي نيوز

توعد الجيش الأردني، أمس السبت 22 يناير/كانون الثاني، بقتل أي شخص يقترب من الحدود السورية - الأردنية، على خلفية مقتل عسكريين أردنيين جرّاء اشتباكات مع مجموعات متسلّلة.

وأكّد قائد المنطقة العسكرية الشرقية، نجي المناصير، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام أردنية، بقتل كل من تسول له نفسه الاقتراب من الحدود الأردنية، مشيرا إلى تغيير قواعد الاشتباك.

ونوه قائد المنطقة إلى إظهار الروح العدوانية بتنفيذ عمليات التعرض ومهاجمة المهربين في وكرهم لمنعهم من الدخول إلى داخل أراضي وحدود الدولة الأردنية.

وأكّد "المناصير" على قدرة الجيش على الوصول إليهم أينما كانوا، معتبراً أن جميع عناصر الجيش الأردني هم "مشروع شهداء" للدفاع عن الأردن ومنع المهربين من إدخال المخدرات.

وكان مصدر مسؤول في الجيش الأردني، صرّح الأسبوع الماضي أنه تم "إطلاق نار من قبل مجموعة من المهربين على قوات حرس الحدود عند إحدى الواجهات الحدودية الشمالية الشرقية، فتم الرد بالمثل وتطبيق قواعد الاشتباك، مما دفع المهربين إلى الفرار داخل العمق السوري، وأسفر الاشتباك وقتها عن مقتل النقيب محمد ياسين موسى الخضيرات، وإصابة 3 أفراد تم إجلاؤهم إلى مستشفى الملك طلال العسكري.

وتشهد المناطق الحدودية بين الأردن وسوريا نشاطا متزايدا في عمليات التهريب ومحاولات التسلل، والتي زادت في السنوات العشر الأخيرة.

ويبلغ طول الحدود المشتركة بين البلدين نحو 375 كيلومترا، وبحسب محللين عسكريين، فإن المهربين يطورون من أساليب عملهم ويبتكرون طرقا جديدة في التهريب، حيث يخوضون ما مواجهات شبه يومية مع قوات حرس الحدود الأردنية التي تعلن بشكل دوري عن ضبط مهربين أو القضاء عليهم.

مقالات ذات صلة

ارتفاع قيمة التحاليل الطبية 25 ضعفا ورئيس هيئة المخابر يبرر

سوريا: حرائق المشافي من يقف خلفه؟

حكومة النظام ترفع تعويض الدليل السياحي.. هل يشعل القرار أزمة داخلية؟

ألبانيا تستعيد 9 أطفال و4 نساء من مخيمات سوريا

التلويح التركي بعمل عسكري شمال سوريا.. سيناريوهات ومواقف ودوافع

صدور قانون لترخيص وتشغيل المنشآت السياحية بسوريا