خسائر بصفوف النظام في الرقة ودرعا و"قسد" تنفذ عملية أمنية بدير الزور - It's Over 9000!

خسائر بصفوف النظام في الرقة ودرعا و"قسد" تنفذ عملية أمنية بدير الزور


بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

تلقت قوات النظام اليوم الثلاثاء خسائر بصفوفها في عمليات متفرقة في محافظتي الرقة ودرعا، في حين نفذت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" عملية أمنية ضد خلايا تنظيم "داعش" في ريف دير الزور.

وفي الحسكة، قالت وكالة أنباء النظام "سانا"، إن قوات النظام اعترضت رتلا للقوات الأمريكية في ناحية "تل تمر" بريف الحسكة الشمالي ومنعته من المرور.

وبحسب الوكالة، فإن قوات النظام طردت خمس عربات مدرعة للقوات الأمريكية من مشارف قرية "قبر صغير" في ناحية "تل تمر" شمال غرب الحسكة.

وفي سياق آخر، قتل لاجئ عراقي برصاص مجهولين في مخيم الهول بريف الحسكة. 

وفي الرقة، اعتقلت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، عددا من عناصرها في ريف الرقة الشمالي، بتهمة تزوير ثبوتيات عسكرية، وعرف من بين المعتقلين "سعود صلال الفناش وأحمد حسين العبد الله وحمدان علاوي الخريصات وعلي الغضبان وأمجد خلف العواد ووضاح عبد المضحى".

إلى ذلك، قتل عنصران من قوات النظام جراء انفجار لغم أرضي جنوب محافظة الرقة. 

وقال الناشط "أحمد الشبلي"، إن لغما أرضيا انفجر بسيارة تابعة للنظام في "رجم الشيخ" جنوب مدينة الرقة، ما تسبب بمقتل عنصرين وإصابة آخرين.

وفي دير الزور، شهد ريف دير الزور الشرقي، استنفارا كبيرا للنظام وميليشيا "الدفاع الوطني"، بسبب حالات الهروب المتكررة لأصحاب "المصالحات".

وقال موقع "نهر ميديا" المحلي، إن ريف دير الزور الشرقي شهد استنفارا للنظام و"الدفاع الوطني" بسبب عمليات الفرار المتواصلة للذين أجروا مصالحات في الآونة الأخيرة.

وأضاف الموقع، أن وجهة هروبهم هي مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، وذلك هربا من الدورات العسكرية التي يفرضها النظام عليهم.

وفي سياق آخر، أعلنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، عن مقتل قيادي بصفوف تنظيم "داعش" واعتقال آخر في عمليتين منفصلتين بريف دير الزور الشرقي.

وقالت "قسد" على صفحاتها الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي، إن عملية أمنية نفذتها بمنطقة "الحوايج" بمساندة جوية من التحالف الدولي، مما أدى إلى مقتل قيادي بتنظيم "داعش".

وأضافت أن القتيل شارك في التخطيط للهجوم على سجن "غويران" بالحسكة في شهر تشرين الثاني الفائت، مشيرة إلى عثورها على كمية من الأسلحة وحزام ناسف في منزل القيادي.

وفي سياق متصل، ذكرت "قسد" أنها نفذت عملية أمنية أخرى ألقت من خلالها القبض على قيادي بالتنظيم بمنطقة "العلوة" بريف ناحية الشدادي جنوب الحسكة.

وأوضحت أن القيادي كان ينشط في نقل الأسلحة إلى خلايا التنظيم واستقطاب أعضاء جدد إلى صفوفه والتخطيط في عمليات استهداف قوات "قسد".

وفي درعا، قتل عنصران من قوات النظام جراء استهدافهم من قبل مسلحين مجهولين في ريف درعا الشرقي. وبحسب "تجمع أحرار حوران"، فإن مسلحين مجهولين أطلقوا الرصاص على عناصر الحاجز بمنطقة "المليحة الغربية" شرقي درعا، وأدى الاستهداف إلى مقتل عنصرين من قوات النظام.

وأشار إلى أن الحاجز يقع عند مفرق قرية "رخم" وهو حاجز مشترك يضم عناصر من اللواء 52 والمخابرات الجوية.

مقالات ذات صلة

الرقة.. هجوم يستهدف نقطة لـ"قسد" والأخيرة تشن حملة اعتقالات

مجهولون يغتالون شابين في درعا

النظام يجبر الموظفين على الخروج في مظاهرات ضد تركيا

منسقو الاستجابة: 36 بالمئة من العائلات تحت خط الفقر شمال سوريا

قاضية تناشد الأسد لحمايتها ضباطه

توثيق 73 عملية اغتيال خلال عام شمال سوريا