خسائر بصفوف الجيش التركي بريف الرقة وقصف يستهدف عين العرب بريف حلب - It's Over 9000!

خسائر بصفوف الجيش التركي بريف الرقة وقصف يستهدف عين العرب بريف حلب

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

قتل ثلاثة من الجيش التركي اليوم السبت جراء انفجار عبوة ناسفة بريف الرقة الشمالي، في حين قصفت طائرة مسيرة تركية ثلاثة مواقع في منطقة عين العرب بريف حلب.

في الرقة، قتل ثلاثة جنود في الجيش التركي، جراء انفجار عبوة ناسفة في ريف الرقة الشمالي.

وقالت مصادر محلية، إن عبوة ناسفة انفجرت أثناء مرور عربة للجيش التركي بالقرب من معبر شانلي أورفا - تل أبيض في منطقة عملية "نبع السلام" أسفرت عن مقتل ثلاثة جنود أتراك وإصابة آخر بجروح.

وأوضحت أنه على إثر الانفجار فرض الجيش التركي طوقا أمنيا في المنطقة وقطع الطرقات، ونقل جثث الجنود للمستشفيات التركية.

وفي حلب، قصفت طائرات تركية مسيرة، ثلاثة مواقع في مدينة عين العرب/ كوباني شمال شرق حلب، كما تعرضت قرى بريف المدينة لقصف مدفعي.

وقالت وكالة "هاوار" الكردية المقربة من "قسد"، إن ثلاثة مواقع في مدينة عين العرب، تعرضت لقصف من الطيران التركي المسير، ما أدى إلى إصابة شخصين، ولم تشر المصادر إلى طبيعة هذه المواقع.

وأضافت، أن قرى "قرموغ وخانى وتل حاجب وعليشار" شرق عين العرب، تعرضت لقصف متزامن، مشيرة إلى أنها لم تعرف طبيعة القصف فيما إذا نفذ عبر المدافع أو عبر سلاح الجو، كما لم تتضح بعد المنطقة التي انطلق منها القصف.

وفي الحسكة، اعترض حاجز لقوات النظام، رتلا عسكريا للقوات الأمريكية في في ناحية تل تمر بريف الحسكة الشمالي الغربي.

وقال إعلام النظام، إن حاجزا لقوات النظام في قرية قبور الغراجنة بريف ناحية تل تمر، منع مرور رتل للقوات الأمريكية يضم 4 مدرعات من العبور، وأجبره على العودة إلى إحدى "قواعده غير الشرعية".

وفي إدلب، أصيبت سيدة وطفلتها بجروح متفاوتة، جراء قصف مدفعي لقوات النظام السوري والميليشيات المساندة له على بلدات وقرى جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسل بلدي نيوز في ريف إدلب، إن قوات النظام السوري والميليشات المساندة له قصفت بقذائف المدفعية "كراسنبول" روسية الصنع بلدة كنصفرة في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، ما تسبب بإصابة سيدة وطفلتها بجروح متفاوتة عملت فرق الدفاع المدني على إسعافهم إلى أقرب نقطة طبية.

وأضاف المراسل، أن قصفا مماثلا من قبل قوات النظام والميليشيات المساندة له استهدف بشكل مكثف بلدات وقرى "البارة، وكفرعويد، وسفوهن" في الريف ذاته تزامنا مع قصف بلدة "كنصفرة".

وتزامن القصف مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية التي تعمل على إرسال الإحداثيات المباشرة إلى غرف عمليات قوات النظام وروسيا، وتصحيح الاستهدافات، وتوجيه قذائف المدفعية الروسية "كراسنبول" نحو الأهداف الأرضية عن طريق نظام ليزري خاص بها.

مقالات ذات صلة

قذائف صاروخية تستهدف قاعدة للتحالف الدولي في الحسكة

وفاة 6 أشخاص بعاصفة غبارية بدير الزور ودخول قافلة مساعدات إلى إدلب

وفاة مدني بحادث في إدلب

دخول قافلة مساعدات إنسانية إلى إدلب ومنظمة تعقب (فيديو)

"منسقو الاستجابة": دخول المساعدات من مناطق النظام إلى إدلب ليس بديلاً

انقطاع الكهرباء عن الحسكة بسبب العاصفة الرميلة