النظام يتكبد خسائر في الرقة ويعزز قواته في الحاضر بريف حلب - It's Over 9000!

النظام يتكبد خسائر في الرقة ويعزز قواته في الحاضر بريف حلب

بلدي نيوز - (التقرير اليومي) 

استقدمت قوات النظام تعزيزات عسكرية ضخمة إلى بلدة الحاضر في ريف حلب الجنوبي، اليوم الثلاثاء 30 تشرين الثاني، فيما قتل وجرح عدد من عناصره جراء انفجار عبوة ناسفة في ناحية عين عيسى شمالي الرقة.

ففي حلب شمالا، انتشل الدفاع المدني السوري امرأة سقطت في بئر جاف، بمنطقة إعزاز بريف حلب الشمالي، وقدمت لها الإسعافات الأولية ثم نقلت إلى المستشفى.

وفي سياق منفصل، كشفت مصادر لبلدي نيوز، إن قوات النظام وميليشيات إيران استقدمت تعزيزات عسكرية كبيرة إلى بلدة الحاضر بريف حلب الجنوبي.

وأضافت المصادر أن الميليشيات اتخذت من منازل المدنيين مقرات لها.

وفي السياق، أكدت المصادر أن النظام استبدل قوات الحرس الجمهوري في بلدة كفر حلب بقوات الفرقة 25 التابعة لسهيل الحسن، رجحت أن يكون ذلك في إطار التمعيد لشن عمل عسكري في المنطقة.

وعزت المصادر استقدام التعزيزات إلى بلدة الحاضر، كونها بعيدة عن استطلاع الفصائل والتخفي بين المدنيين.

وأشارت إلى أنه قبل إطلاق أي عمل عسكري، يعمل النظام على جعل بلدة الحاضر مركزا لإطلاق العمليات العسكرية.

وفي حماة، قصفت قوات النظام بقذائف كراسنبول قرية العنكاوي غربي حماة.

في درعا جنوبا، قتل عدد من عناصر قوات النظام وأصيب آخرون، بهجمات شنها مجهولون في محافظة درعا (جنوب سوريا).

إلى المنطقة الشرقية، قتل وجرح عناصر من قوات النظام، جراء انفجار عبوة ناسفة في ناحية عين عيسى بريف الرقة الشمالي. 

وذكر موقع الخابور المحلي، أن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة عسكرية لقوات النظام غربي مدينة عين عيسى، مضيفا أن الانفجار أدى لمقتل ضابط برتبة ملازم أول وعنصرين من قوات النظام.

إلى ذلك، نفذت قوات التحالف الدولي عملية إنزال جوي، في قرية التريجية بريف الرقة. 

وقالت مصادر إعلامية محلية، إن قوات التحالف الدولي نفذت عملية إنزال جوية بمساندة من قوات "قسد" على الأرض في قرية التريجية بريف الرقة.

وأضافت المصادر، أن القوات المشاركة في العملية فرضت طوقا أمنيا على القرية، وطلب عبر مكبرات الصوت من المطلوبين تسليم أنفسهم.

وفي سياق آخر، اعترض موالو النظام السوري، دورية أمريكية ومنعوها من المرور في منطقة القامشلي شمال الحسكة. 

وقالت مصادر إعلامية محلية، إن موالين للنظام اعترضوا دورية أمريكية في قرية تل الذهب جنوب مدينة القامشلي ومنعوها من المرور.

وشهدت مدينة هجين في ريف دير الزور الشرقي، عملية إنزال جوي نفذتها قوات التحالف الدولي، استهدفت أحد المنازل في المدينة.

وقال موقع "صحيفة جسر"، إن عملية الإنزال التي نفذتها قوات التحالف استهدفت منزل المدعو "صابر السنجار" بمساندة من قوات سوريا الديمقراطية.

وبحسب المصدر، تتهم "قسد" السنجار بأنه كان ضمن صفوف تنظيم "داعش" وأنه قدم من تركيا إلى مناطق سيطرتها في الأيام الأخيرة الماضية.

مقالات ذات صلة

"اللجنة الدولية" قلقة على المدنيين في الحسكة

مجهولون يغتالون ثلاثة شبان غربي درعا

العراق يقرر بناء جدار خرساني على حدوده مع سوريا

"قسد" تحرر 23 من أسراها في سجن الحسكة

تطورات عسكرية جديدة في الحسكة وشهيد بانفجار شمال حلب

الأمم المتحدة قلقة من الأوضاع الميدانية في الحسكة