روسيا تجدد اتهامها لـ "تحرير الشام" بالتجهيز لهجوم كيماوي - It's Over 9000!

روسيا تجدد اتهامها لـ "تحرير الشام" بالتجهيز لهجوم كيماوي

بلدي نيوز

جددت روسيا اتهام "هيئة تحرير الشام" التي أطلقت عليها اسم "جبهة النصرة" التخطيط لشن هجوم كيميائي، بهدف اتهام نظام الأسد، وهذه ليست المرة التي التي تطلق فيها روسيا مثل هذه الاتهامات التي كررتها أكثر من مرة طول السنوات الماضية.

وصرح نائب مدير “مركز حميميم للمصالحة” التابع لوزارة الدفاع الروسية، اللواء البحري فاديم كوليت، في بيان صدر عنه مساء الخميس، بتلقي معلومات تتحدث عن “تخزين مسلحي تنظيم جبهة النصرة الإرهابين في مخبأ تحت الأرض بمنطقة مدينة سرمدا بمحافظة إدلب حاويات فيها مواد سامة”.

وزعم كوليت أن “الإرهابيين ينوون تنظيم عملية استفزازية بهدف اتهام القوات الحكومية باستخدام أسلحة كيميائية ضد السكان المدنيين”.

وأضاف كوليت، أن تسع هجمات سُجلت في اليوم الأخير في منطقة خفض التصعيد بإدلب، من مواقع “جبهة النصرة”، المصنفة منظمة إرهابية في روسيا، باتجاه مناطق النظام، ثمانية منها في محافظة حلب، وواحد في محافظة إدلب.نفسه إلى منظمة “الخوذ البيضاء” (الدفاع المدني السوري)، في 3 من تشرين الثاني الحالي، وقال حينها إن المنظمة تجري اختيارًا للمشاركين في “التصوير المفبرك” في بلدتي كفر كرمين وسرمدا بمحافظة إدلب.

وكانت قد هاجمت وزارة الخارجية الروسية منظمة “الخوذ لبيضاء” في سوريا مرات عدة، منذ بدء التدخل العسكري الروسي إلى جانب نظام الأسد في سوريا، واتهمتها بفبركة هجمات بالكميماوي، كان آخرها، تصريح لـ "كوليت" ذاته خلال الشهر الجاري قال فيه إن المنظمة تجري اختيارا للمشاركين في “التصوير المفبرك” في بلدتي كفر كرمين وسرمدا بمحافظة إدلب.

مقالات ذات صلة

روسيا تنتقد الولايات المتحدة بسبب فصيل عسكري بسوريا

تراجع سعر صرف الليرة السورية أمام الدوﻻر اﻷمريكي

"الإنذار المبكر" تسجل 7 إصابات بـ "كورونا" شمال سوريا

استقرار سعر صرف الليرة السورية أمام الدوﻻر اﻷمريكي

استمرار التصعيد بالحسكة ومناورات جوية للنظام وروسيا في سماء إدلب وحلب

إدلب.. قتيلان بانفجار في جبل الزاوية