تدمر.. الميليشيات الإيرانية تغير مواقعها وتفرض إتاوات وتنهب المنازل - It's Over 9000!

تدمر.. الميليشيات الإيرانية تغير مواقعها وتفرض إتاوات وتنهب المنازل

بلدي نيوز - حمص (خاص)

عمدت الميليشيات الإيرانية إلى تغيير مواقع انتشارها بشكل مكثف في مدينة تدمر شرق محافظة حمص، خوفا من استهداف الطائرات الإسرائيلية لمواقعها.

وقالت تنسيقية مدينة تدمر، إن إعادة التموضع التي تنتهجها الميليشيات الإيرانيّة مؤخراً في منطقة تدمر لم تقتصر على رفع علم النظام فوق مقارّها وحواجزها العسكرية المنتشرة على تخوم المدينة وعلى الطرق المؤدية لها فحسب، وإنمّا تخطتها لتشمل الاستيلاء والتموضع في مراكز تعليمية بهدف إخفاء وجودها في المنطقة.

وأضافت، أنّ مجموعات عسكرية تابعة للحرس الثوري الإيراني، استولت نهاية الأسبوع الفائت على مدرسة "الملك أذينة" الخاصة بمرحلة التعليم الأساسي وسط مدينة تدمر، حيث قامت بطرد المدرّسين والتلاميذ ومنعتهم من العودة مجدداً إلى المدرسة.

وأوضحت أن المجمع التربوي الخاص بمنطقة تدمر لم يستطع إبداء أي اعتراض على هذه الخطوة التي تمّت بعلم وموافقة قوات النظام، مما اضطره إلى إعادة فرز المدرّسين وتوزيع الطلاب البالغ عددهم حوالي 400 طالب وطالبة من أبناء مدينة تدمر المسجلين في مدرسة (الملك أذينة) على بقيّة المدارس الأخرى في المدينة وعددها 4 مدارس، الأمر الذي شكل بدوره ضغطاً في الأعداد داخل الشعب الصفيّة لتلك المدارس.

وأشارت إلى أن الميليشيات الإيرانيّة استولت على عددٍ من منازل المدنيين ومزارعهم الواقعة في محيط مدينة تدمر بهدف تحويلها إلى نقاط عسكرية ومهاجع لمجموعاتها التي انسحبت هربا من الغارات الجوية المتكررة التي تستهدفها في محافظة حمص ومناطق أخرى قريبة منها.

وتزعم أنّ أصحابها ينتمون إلى خلايا تنظيم "داعش"، وترافق ذلك أيضاً مع إخراج ما لا يقل عن خمس عائلات نازحة من بعض المنازل التي استولت عليها الميليشيات في وسط مدينة تدمر لاستخدامها لذات الهدف.

ونوهت إلى أن الميليشيات الإيرانيّة الموجودة بتدمر ومحيطها تعمل على اقتطاع الإتاوات بشكلٍ دوري وفرض القرارات التعسفية على الأهالي تحت حججٍ واهية، دون أي تدخل من القوات الروسية التي توجد في 5 نقاط عسكرية داخل المدينة وعلى أطرافها.

مقالات ذات صلة

للمرة الثانية.. قصف يستهدف قاعدة التنف الأمريكية شرق سوريا

ميليشيا "حركة الـنجـبـا.ء" تشيع خمسة من عناصرها قتلوا في سوريا

ميليشيا عراقية تستولي على مستحقات السكان من الغاز بريف حمص

صحيفة تركية: "قاسم سليماني" يقف وراء فكرة "الإدارة الذاتية" شمال سوريا

وزير اقتصاد النظام يشيد بدور الشركات الإيرانية: هناك الكثير من العقود

ميليشيا "فاطميون" تنصب حواجز لجمع الأتاوى شرق حمص