"أيمن الظــ.واهري" يتحدث عن عملية عــ.سكرية ضد روسيا في سوريا ويتوعد - It's Over 9000!

"أيمن الظــ.واهري" يتحدث عن عملية عــ.سكرية ضد روسيا في سوريا ويتوعد

بلدي نيوز

نشر تنــظيم القاعــدة، تسجيلا مرئيا، أمس السبت 11 أيلول/سبتمبر، لزعيمه "أيمن الظواهري"، هدّد من خلاله القوات الروسية والأمريكية.

وبحسب التسجيل المصور والذي حصلت عليه مجموعة "سايت إنتليجنس" المختصة بتتبع نشاطات الجماعات الإسلامية المتطرفة حول العالم، فإن الظواهري تحدث عن عدد من المواضيع بما في ذلك مهاجمة قواعد روسية في سوريا والانسحاب الأمريكي من أفغانستان.

وكشف الظواهري لأول مرة عبر التسجيل المصور عن مهاجمة قاعدة عسكرية روسية من قبل جماعة "حراس الدين" المرتبطة بالقاعدة في سوريا، والتي أعلنت مسؤوليتها في الأول من كانون الثاني/يناير عن العملية.

وتوعد الظواهري بأن المرحلة الحالية ستكون مرحلة استنزاف العدو حتى ينتحب ويئن بسبب النزف الاقتصادي والعسكري ومن أبرز العمليات في هذا الصدد عملية "تل السمن"، مشيرا أن هذه العملية كانت مثالا عمليا لكسر الحصار العسكري للعدو، حسب قوله.

عملية تل السمن

وفي مطلع العام الحالي 1 كانون الثاني 2021،

تعرضت قاعدة عسكرية روسية في شمال شرقي سوريا لهجوم وُصف بغير المسبوق، تبناه تنظيم "حراس الدين".

وأفادت مصادر محلية لبلدي نيوز وقتها، أن التفجير تلاه إطلاق نار عند القاعدة التي تقع في ريف الرقة الشمالي الخاضع لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، وهو ما أكدته وسائل إعلام كردية بأن التفجير وقع بعد استهداف النقطة الروسية في تل السمن بسيارة ملغمة.

وتبنى تنظيم حراس الدين حينها العملية، ونشر التنظيم بيانا بعنوان "غزوة العسرة"، قال فيه إن سرية من سراياه "تمكنت من الإغارة على وكر للقوات الروسية المحتلة".

ونشر التنظيم في 25 كانون الثاني من الشهر ذاته، تسجيلا مصورا لمهاجمة قاعدة روسية في الرقة، وظهر في التسجيل الذي نشرته مؤسسة "شام الرباط" التي تنشر بيانات التنظيم، القاعدة التي أقامتها القوات الروسية قرب بلدة تل السمن شمالي الرقة.

يذكر أن تنظيم حراس الدين تأسس عام 2018، ومذاك تعرض العديد من قادته للاستهداف من قبل طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة التي عرضت مكافآت مالية كبيرة لاعتقال زعيمه.

وكان التنظيم أحد مكونات هيئة تحرير الشام حتى عام 2016، وفي عام 2018 رفض مع فصائل أخرى اتفاق سوتشي الروسي التركي لوقف إطلاق النار في إدلب.

وعن الانسحاب الأمريكي من أفغانستان، قال الظواهري: "إن انسحاب الولايات المتحدة من أفغانستان هو مجرد البداية".

وكان الظواهري قد تولى قيادة تنظيم "القاعدة" عام 2011 بعد تصفية أسامة بن لادن على يد قوات العمليات الخاصة الأمريكية في مخبأه في باكستان.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر الفائت، أشارت بعض التقارير إلى أن الظواهري توفي لأسباب طبيعية.

مقالات ذات صلة

وسائل إعلام عبرية: طائرات إسرائيلية استهدفت بطاريات صواريخ إيرانية جنوب سوريا

صحيفة تركية: أنقرة تبحث ترتيبات المعركة المرتقبة مع فصائل المعارضة السورية

عين إيران على القامشلي.. "الحرس الثوري" يدفع بعناصر جديدة إلى المدينة

النظام يجدد اتهام القوات الأمريكية بسرقة النفط السوري

توقعات بارتفاع الأسعار بعد رفع النظام سعر المازوت الصناعي ثلاثة أضعاف

"مسيّرة" إسرائيلية تقصف مواقع "حـزب الله" في القنيطرة