سوريا تتغلب على لبنان بارتفاع الأسعار - It's Over 9000!

سوريا تتغلب على لبنان بارتفاع الأسعار

 بلدي نيوز - (فراس عزالدين)

قارن موقع موالٍ بالأرقام والبيانات عن أسعار المواد بمناطق سيطرة النظام ولبنان من حيث الغلاء. 

وذكر موقع "الليرة اليوم"، أن سعر صفيحة البنزين في لبنان، من عشرين ليتر أوكتان 95، يبلغ نحو 76 ألف ليرة لبنانية، أي ما يعادل أقل من 4 دولارات، وفقا لأسعار الصرف في السوق السوداء البالغة 20 ألف ليرة مقابل الدولار الواحد، أما سعر ليتر الأوكتان 95 في سوريا، فيبلغ 3 آلاف ليرة، أي أن سعر الصفيحة، يبلغ نحو 18 دولارا.

ونفس الفارق تقريبا يمكننا أن نجده في باقي أسعار المحروقات، من مازوت غير مدعوم وغاز وأوكتان 90.

والملفت، وفقا للتقرير، أنّ الغلاء تجاوز ملف المحروقات، إلى المواد الغذائية، وكذلك ما يعرف باسم المواد المدعومة في سوريا، كـ"الأعلاف"، التي وصل سعر الطن منها إلى 1.4 مليون ليرة، بينما يبلغ سعره في لبنان نحو مليون ليرة، علما أنه غير مدعوم.

ونفى عضو لجنة مربي الدجاج "حكمت حداد" لصحيفة الوطن الموالية ادعاءات بعض المسؤولين الموالين، بأن سبب ارتفاع الأسعار في مناطق النظام، هو التهريب إلى دول الجوار، وأكد أن التهريب أصبح اليوم من دول الجوار إلى سوريا، بسبب فارق السعر الكبير.

يشار إلى أن السياسي والزعيم اللبناني "وليد جنبلاط"، غرّد قبل أيام، على تويتر، مطالبا من وصفهم بالـ"مافيات السورية اللبنانية"، بالتوقف عن تهريب المحروقات من لبنان إلى سوريا، للاستفادة من فارق السعر بين البلدين، واعتبر أن هذا هو سبب أزمة المحروقات في لبنان خلال الفترة الماضية.

مقالات ذات صلة

دخول القافلة الثانية من المازوت الإيراني إلى لبنان عبر سوريا

لبنان يناقش روسيا بتطورات درعا

نقيب صيادلة اللاذقية يعلن عن توفر حليب "نان" للأطفال قريبا.. لكن بسعر مرتفع

لبنان يوقف متورطين سوريين ضالعين ببيع طفل في منطقة "جونية"

ناقلة نفط إيرانية تُفرغ حمولتها على سواحل سوريا تمهيدا لنقلها إلى لبنان

زعيم ميليشيا "حــزب الله" يبشر بوصول النفط الإيراني إلى سوريا