"الحرس الثوري الإيراني" ينشئ عشرات المقرات للتضييق على حلفاء روسيا في البوكمال - It's Over 9000!

"الحرس الثوري الإيراني" ينشئ عشرات المقرات للتضييق على حلفاء روسيا في البوكمال

بلدي نيوز

بدأت ميليشيات "الحرس الثوري الإيراني"، بإنشاء نقاط عسكرية جديدة في مدينة البوكمال شرق دير الزور، في محاولة منها لزيادة نفوذها على حساب الميليشيات المدعومة من روسيا في المنقطة.

وقال موقع "عين الفرات"، إنَّ "الحرس الثوري" يعتزم إنشاء نقاط جديدة إضافية ابتداءً من قرية الصالحية ووصولا إلى الحدود السورية العراقية شرقي البوكمال.

وأضاف الموقع المعارض، أن تحركات "الحرس الثوري" جاءت بعد فشله في السيطرة على مواقع كانت أخلتها ميليشيا "لواء القدس" المدعومة روسياً خلال الأشهر الماضية، تمركزت فيها ميليشيا الدفاع الوطني المدعومة من روسيا، بعد إخلائها.

وأشار إلى أن "الحرس الثوري" بدأ إنشاء نحو 30 موقعا، جميعها تقع قرب نقاط "الدفاع الوطني" بهدف السماح له بالتفرد بالسيطرة على المنطقة،

بدوره، أصدر "الدفاع الوطني" تعليمات لعناصره بالعمل على إيقاف تمدد الميليشيات الإيرانية بطرق غير مباشرة، مع الحرص على عدم الاحتكاك مع عناصر الميليشيات خال هذه الفترة، وفقا للموقع.

يشار إلى أن البادية السورية تشهد تنافسا بين إيران وروسيا، التي تحاول استغلال عودة نشاط "داعش" لتعزيز نفوذها في المنطقة وسحب البساط من تحت الميليشيات الإيرانية."الحرس الثوري الإيراني" ينشئ عشرات المقرات للتضييق على حلفاء روسيا في البوكمال

بلدي نيوز

بدأت ميليشيات "الحرس الثوري الإيراني"، بإنشاء نقاط عسكرية جديدة في مدينة البوكمال شرق دير الزور، في محاولة منها لزيادة نفوذها على حساب الميليشيات المدعومة من روسيا في المنقطة.

وقال موقع "عين الفرات"، إنَّ "الحرس الثوري" يعتزم إنشاء نقاط جديدة إضافية ابتداءً من قرية الصالحية ووصولا إلى الحدود السورية العراقية شرقي البوكمال.

وأضاف الموقع المعارض، أن تحركات "الحرس الثوري" جاءت بعد فشله في السيطرة على مواقع كانت أخلتها ميليشيا "لواء القدس" المدعومة روسياً خلال الأشهر الماضية، تمركزت فيها ميليشيا الدفاع الوطني المدعومة من روسيا، بعد إخلائها.

وأشار إلى أن "الحرس الثوري" بدأ إنشاء نحو 30 موقعا، جميعها تقع قرب نقاط "الدفاع الوطني" بهدف السماح له بالتفرد بالسيطرة على المنطقة،

بدوره، أصدر "الدفاع الوطني" تعليمات لعناصره بالعمل على إيقاف تمدد الميليشيات الإيرانية بطرق غير مباشرة، مع الحرص على عدم الاحتكاك مع عناصر الميليشيات خال هذه الفترة، وفقا للموقع.

يشار إلى أن البادية السورية تشهد تنافسا بين إيران وروسيا، التي تحاول استغلال عودة نشاط "داعش" لتعزيز نفوذها في المنطقة وسحب البساط من تحت الميليشيات الإيرانية.

مقالات ذات صلة

روسيا: انقسام في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بخصوص سوريا

إليك أعداد الضحايا وانتهاكات النظام في شمال سوريا خلال شهر تشرين الثاني

لسبب اقتصادي.. اشتباكات بين ميليشيا إيرانية وأخرى للنظام في دير الزور

انفجار يستهدف القوات الأمريكية في الحسكة والنظام يعيد تمركزه في درعا

بمباركة أمريكية ورعاية روسية.. جولة مفاوضات جديدة بين "قسد" و"الأسد"

النظام يتكبد خسائر في الرقة ويعزز قواته في الحاضر بريف حلب