الأمير وليام يرد على اتهامات شقيقه هاري وزوجته: نحن لسنا عائلة عنصرية - It's Over 9000!

الأمير وليام يرد على اتهامات شقيقه هاري وزوجته: نحن لسنا عائلة عنصرية


بلدي نيوز

رد الأمير وليام حفيد ملكة بريطانيا على أخيه الأمير هاري وزوجته ميغان بشكل غير مباشر، بعد تصريحاتهم الأخيرة خلال مقابلتهم مع المذيعة أوبرا وينفري، بأن عائلته ليست عنصرية.

وجاء تصريح الأمير وليام أثناء زيارته لإحدى المدارس في لندن للترويج لبرنامج الصحة العقلية من أجل الأطفال، حيث سأل أحد الصحافيين الأمير "هل العائلة المالكة عنصرية؟" فأجاب: "نحن لسنا عائلة عنصرية على الإطلاق". 

وأكد الأمير وليام أنه لم يتحدث مع شقيقه الأمير هاري بعد المقابلة، وقال: "لم أفعل بعد ولكن سوف يحدث ذلك قريبا". ووجه الأمير هاري وزوجته ميغان اتهامات بشأن قلق في القصر الملكي حيال لون بشرة ابنهما آرتشي خلال حمل ميغان.

وتحدثا خلال المقابلة عن أسباب انسحابهما من العائلة الملكية، ومن أهم الأسباب هي الضغوط النفسية التي كانت تمر بها ميغان وتفكيرها بالانتحار، كما أشارت إلى العنصرية خلال حملها، الأمر الذي أثار جدلاً كبيراً.

وحظيت مقابلة هاري وميغان بأكثر من 17 مليون مشاهد في أميركا، و11 مليوناً في بريطانيا، ويخشى البعض داخل الحكومة البريطانية أن تلحق تصريحات الزوجين ضرراً كبيراً بالعائلة الملكية.

وأصدر القصر الملكي "باكينغهام" بيانا نيابة عن الملكة البريطانية "إليزابيث الثانية" ردا على التصريحات النارية لحفيدها الأمير "هاري" وزوجته "ميغان" بالمقابلة التي ظهرا بها مع المذيعة الأمريكية الشهيرة أوبرا وينفري".

وقال البيان، إن الملكة إليزابيث الثانية تعلن تعاطفها مع هاري وميغان وتعهدت بمعالجة القضايا المتعلقة بالعنصرية ضمن إطار عائلي، مؤكدة أنها ستؤخذ على محمل الجد. وأن العائلة المالكة تعرب بأكملها عن حزنها لمعرفة التحديات الصعبة التي واجهها هاري وميغان خلال السنوات القليلة الماضية، مع التأكيد على أنهما سيظلان وابنهما آرتشي من أفراد العائلة المحبوبين.

مقالات ذات صلة

بيان غربي يطالب روسيا بالتوقف عن حماية النظام بسوريا

"خارجية النظام" تهاجم بياناً "فرنسيا - ألمانيا - أمريكيا - بريطانيا" مشتركا بشأن سوريا

بريطانيا تؤكد رفضها التعامل مع نظام الأسد والإصرار على محاسبته

تحقيق يكشف عن اختفاء عشرات من الأطفال طالبي اللجوء في بريطانيا بظروف غامضة

"الائتلاف" يبحث الشأن السوري مع المبعوث البريطاني

تقرير: في حال عاد "التنظيم" فإن جثث المدنين ستملأ شوارع لندن ومدريد وبرلين