"هيئة التنسيق" تنفي حدوث خلافات في "هيئة التفاوض" السورية - It's Over 9000!

"هيئة التنسيق" تنفي حدوث خلافات في "هيئة التفاوض" السورية

بلدي نيوز

أكّدت هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي التابعة للمعارضة السورية، أنها تعمل مع منصتي "القاهرة وموسكو"، وعدد من المستقلين بمن فيهم بعض ممثلي فصائل المنطقة الجنوبية، للحفاظ على وحدة هيئة التفاوض السورية. 

ونفى المنسق العام لهيئة التنسيق المعارضة في سوريا، حسن عبد العظيم، الأنباء التي تحدثت عن بوادر انسحاب الهيئة إضافة إلى منصتي موسكو والقاهرة من "هيئة التفاوض السورية".

وقال عبد العظيم، في تصريحات نقلتها وكالة "روسيا اليوم"، "إن هذه الأنباء غير صحيحة إطلاقا"، وأن هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي تعمل مع مجموعة القاهرة ومنصة موسكو وعدد من المستقلين، بمن فيهم بعض ممثلي فصائل المنطقة الجنوبية، للحفاظ على وحدة هيئة التفاوض السورية".

وأشار إلى أن منصتي القاهرة وموسكو "تخوض حوارا مشتركا مع الائتلاف الوطني السوري لتحقيق ذلك والحرص على استمرار اللجنة الدستورية الموسعة والمصغرة لهيئة التفاوض موحدة، لمتابعة جولات الحوار مع اللجنة الدستورية التي شكلها النظام السوري واللجنة التي تمثل المجتمع المدني التي شكلها المبعوث الدولي السابق من مخرجات مؤتمر سوتشي الثاني بإشراف روسي تركي من محور استانا".

وكانت أنباء تم تداولها ضمن أوساط المعارضة السورية بما فيها المقربة من مجلس سوريا الديمقراطية (مسد) شمال البلاد، تقول إن تلك الأطراف الثلاثة تستعد للانسحاب من الهيئة العليا للمفاوضات، وتشكيل كيان جديد مع "مسد".

وعبد العظيم هو سياسي سوري قومي، آمن بالناصرية ونشط في مجال الحركات اليسارية القومية، ومن وجوه المعارضة السورية التي ساندت الثورة، وعُيِّن أيضاً في منصب المنسّق العام لهيئة التنسيق الوطنية السورية سابقاً.

مقالات ذات صلة

خوفا من هجوم التنظيم.. "قسد" تنفذ حملة تمشيط في الحسكة

قيادي في "قسد": "داعش"يخطط لشن هجوم على السجون في الحسكة

الدفاع الأمريكية: قلصنا عدد الدوريات شمال سوريا جراء التصعيد التركي

تركيا ترد على الانتقادات الموجهة لعملياتها بسوريا

البنتاغون: وزير الدفاع سيتحدث مع نظيره التركي حول التصعيد بسوريا

بيدرسون: على تركيا والمعارضة و"قسد" الالتزام بالتهدئة