معركة لاستعادة مثلث الموت في القنيطرة.. وثوار حلب يستعيدون السيطرة على حيي الهلك وبستان باشا - It's Over 9000!

معركة لاستعادة مثلث الموت في القنيطرة.. وثوار حلب يستعيدون السيطرة على حيي الهلك وبستان باشا

بلدي نيوز – (مرح الشامي)
استشهد وجرح مدنيون، جراء قصف روسي استهدف مدرسة في ريف درعا، اليوم الثلاثاء، كما استشهد عدد من المدنيين وجرح آخرون، إثر قصف روسي مماثل على حي شعبي في مدينة حلب، في الوقت الذي ارتكب فيه طيران "التحالف الدولي" مجزرة مروعة، ليلة أمس الاثنين، راح ضحيتها 28 مدنياً بقصف على مدينة في ريف الحسكة.
وأفاد مراسل بلدي نيوز في ريف درعا باستشهاد ثلاثة مدنيين وجرح آخرين، غالبيتهم أطفال، إثر غارة شنها الطيران الروسي على مدرسة في بلدة العالية بريف درعا.
كما استهدف الطيران الروسي بعدة غارات جوية كلا من "تل عنتر" ومدن جاسم ونوى وداعل وبصرى الشام والحارة، وبلدات "صيدا وعقربا والمسيفرة والطيحة وكفر ناسج".
واستهدف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة تل المال بريف درعا، كما طال القصف بلدات كفر ناسج والطيحة والشيخ سعد.
وفي القنيطرة، أعلن الثوار، بدء معركة "وإن عدتم عدنا"، هادفين من خلالها إلى تحرير الجزء الذي تسيطر عليه قوات النظام من مثلث الموت في ملتقى الطرق بين أرياف درعا وريف دمشق والقنيطرة.
وأكد مراسلنا مقتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام والميليشيات الأفغانية، بقصف للثوار على نقاط تمركزهم.
و ردّ طيران النظام والطيران الروسي بقصف قرية عقربا بريف القنيطرة.
وفي ريف دمشق، شن الطيران الروسي عدداً من الغارات الجوية على بلدات النشابية وحزرما والفضائية في منطقة المرج بالغوطة الشرقية المحاصرة، في ظل استمرار الاشتباكات بين الثوار وقوات النظام على جبهة المرج.
وفي الريف الغربي من دمشق، استشهد ثلاثة مدنيين وجرح آخرون، جراء قصف قوات النظام بالمدفعية الثقيلة مدينة داريا، إضافة لقصف الطيران المروحي بعدد من البراميل المتفجرة على المدينة.
من جهة أخرى، لقي أكثر من عشرين عنصراُ من قوات النظام مصرعهم، إثر قنصهم من قبل سرية القناصين في "لواء شهداء الإسلام" بالجبهة الشمالية لمدينة داريا.
أمّا في حمص، فقد شن طيران الاحتلال الروسي عدة غارات على بلدات غرناطة وعيون حسين وام شرشوح ودير فول، فيما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة قرية تير معلة والمزارع الغربية في مدينة تلبيسة.
وفي ريف حمص الشرقي، بدأت قوات النظام حملة عسكرية في محيط بلدة القريتين في محاولة منها التقدم باتجاه البلدة، وأسفرت المعارك عن مصرع 15 عنصراً وإصابة أكثر من 20 آخرين من قوات النظام، إضافة لمقتل أربعة عناصر من "تنظيم الدولة" وإصابة آخرين، إثر الاشتباكات بين التنظيم من جهة وقوات النظام من جهة أخرى في التلال المحيطة بروابي الطحين.
وفي حماة، استهدف الثوار بقذائف المدفعية أماكن تمركز قوات النظام بالقرب من صوامع المنصورة، ما أدى لمقتل وإصابة عدد من عناصر النظام.
في الغضون، شن الطيران الروسي عدة غارات جوية على قرية السرمانية وبلدة كفرزيتا وناحية عقرب، في ريفي حماة الشمالي والشرقي.
وفي ريف اللاذقية، قصف طيران الاحتلال الروسي قرى العالية وكنسبا وعين العزال في جبل الأكراد، إضافة لقصف مدفعي وصاروخي عنيف طال القرى المذكورة.
وأفاد مراسل بلدي نيوز عن سيطرة الثوار على قرية قروجة، بعد معارك عنيفة مع قوات النظام، أسفرت عن مقتل 15 عنصراً من النظام.
في السياق، استهدف الثوار بصاروخ تاو بيك أب لقوات النظام في قرية مجدل كبخيا، دون توفر معلومات عن حجم الخسائر.
بالذهاب شمالاً إلى حلب، استشهد خمسة مدنيين وأصيب آخرون، جراء غارة جوية من الطيران الروسي على حي الصاخور في حلب.
كما قصف الطيران الروسي بالقنابل العنقودية بلدات كفر حمرة وعندان وحريتان، ما أدى لإصابة عدد من المدنيين بجروح متفاوتة.
عسكرياً، استهدف الثوار بصاروخ تاو دبابة T72 لقوات النظام على جبهة الطامورة في ريف حلب الشمالي، في ظل استمرار الاشتباكات بين الطرفين.
في السياق، دارت اشتباكات بين الثوار و"قوات سوريا الديمقراطية" على جبهتي الهلّك وبستان الباشا، تزامنت مع قصف جويّ روسي على نقاط الثوار، وتمكنت "قوات سوريا الديمقراطية" من السيطرة على عدة نقاط في بادئ الأمر، إلّا أن الثوار شنوا هجوماً معاكساً تمكنوا على إثره من استعادة السيطرة على كافة النقاط، وأسر عدد من عناصر "قوات سوريا الديمقراطية" وقتل وإصابة آخرين.
وفي إدلب، شن طيران الاحتلال الروسي عدة غارات على قرى وبلدات معرزيتا والحامدية وكفرسنجة، مما أدى لإصابة عدد من المدنيين.
وفي المنطقة الشرقية، أكد مراسل بلدي نيوز أن طيران "التحالف الدولي" ارتكب مجزرة بحق المدنيين السوريين، ليلة أمس الاثنين، جراء قصفه الفرن الآلي في مدينة الشدادي بريف الحسكة شمال شرقي سوريا، والخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة".
وأكدت مصادر محلية لبلدي نيوز "إن 28 شخصا بينهم نساء وأطفال استشهدوا، وجرح 15 آخرين، بالقصف الجوي الذي استهدف وسط المدينة حيث موقع الفرن الآلي، وتم نقل عدة حالات حرجة إلى المشافي الميدانية".
وأفاد المصدر أن حصيلة الشهداء قد ترتفع، نتيجة لإصابات بعض الجرحى الحرجة، علاوة عن نقص الكوادر الطبية.
وأدى القصف إلى إحداث دمار واسع في الفرن الآلي، فيما عملت فرق الإنقاذ على انتشال جثث الضحايا بعد وقوع المجزرة.

مقالات ذات صلة

روسيا والنظام ينتقدان في بيان مشترك الأوضاع بمخيم الهول

اعتقالات في دير الزور و"قسد" تنهي حملتها الأمنية "ضد" داعش شرق سوريا

4 وفيات و83 إصابة جديدة بفيروس "كو.ر.ونا" في شمال وشرق سوريا

قتلى من "حزب الله" في حلب والأفرع الأمنية تهدد بتهجير أهالي بلدة في القنيطرة

على خلفية الاعتقالات.. مظاهرات ضد "قسد" في الحسكة

بدعم من التحالف.. "قسد" تشن حملة اعتقالات في "الشحيل" بديرالزور