ما نتائج الرد الامريكي على الميليشيات الإيرانية في سوريا والعراق؟ - It's Over 9000!

ما نتائج الرد الامريكي على الميليشيات الإيرانية في سوريا والعراق؟

بلدي نيوز 

أصدرت القيادة المركزية الأميركية بياناً أعلنت فيه استهداف عشرات المواقع التابعة للميليشيات الإيرانية في سوريا والعراق، رداً على الهجوم الذي شنته ميليشيات موالية لطهران على قاعدة "البرج 22" بالأردن في الـ28 من كانون الثاني الفائت، والذي أسفر عن مقتل 3 جنود أميركيين.

وقالت القيادة الأميركية في بيانها: "عند الساعة 4:00 مساءً (بتوقيت شرق الولايات المتحدة) في الثاني من شباط، شنت قوات القيادة المركزية الأميركية (CENTCOM) غارات جوية في سوريا والعراق ضد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني وجماعات الميليشيات التابعة له".

وأضاف البيان أن "القوات الأميركية قصفت أكثر من 85 هدفًا، بوساطة العديد من الطائرات التي تضم قاذفات بعيدة المدى، انطلقت من الولايات المتحدة. استخدم في الغارات الجوية أكثر من 125 ذخيرة دقيقة التوجيه، وشملت مقار العمليات والقيادة والسيطرة ومراكز الاستخبارات والصواريخ والقذائف ومخازن المركبات الجوية بدون طيار، والمرافق اللوجستية وسلسلة توريد الذخيرة لمجموعات الميليشيات ورعاتها من الحرس الثوري الإيراني الذين سهلوا الهجمات ضد القوات الأميركية وقوات التحالف".

وفي وقت سابق من أمس الجمعة، نقلت قناة "إيه بي سي نيوز" عن مسؤول أميركي أن الضربات الانتقامية الأميركية على مواقع الميليشيات الإيرانية تأتي رداً على هجوم ‫الأردن. بينما قالت شبكة "فوكس نيوز" نقلاً عن مسؤول في البنتاغون، إن الضربات هي "بداية حملة طويلة لاستهداف الجماعات الموالية لإيران خلال الأيام المقبلة".

بايدن: الضربات ستتواصل

وقال الرئيس الأميركي جو بايدن إن الضربات الأميركية التي شنّت الجمعة على أهداف مرتبطة بإيران في العراق وسوريا "بناء على توجيهاتي".

وجاء في بيان للرئيس الأميركي: "ردنا بدأ اليوم. وسيتواصل في أوقات وأماكن من اختيارنا"، وأضاف "لا تسعى الولايات المتحدة إلى نزاع في الشرق الأوسط أو في أي مكان آخر في العالم. لكن ليعلم أولئك الذين قد يسعون لإيذائنا أنكم إذا آذيتم أميركياً فسنرد"، وفق ما نقلت وكالة رويترز.

من جانبه، قال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن في بيان: "في أعقاب الهجوم على القوات الأميركية وقوات التحالف في شمال شرقي الأردن يوم الأحد الماضي والذي أدى إلى مقتل ثلاثة من أفراد الخدمة الأميركية، وبناءً على توجيهات الرئيس بايدن، شنت القوات العسكرية الأميركية (الجمعة) ضربات على سبع منشآت، والتي تضمنت أكثر من 85 هدفاً في العراق وسوريا،يستخدمها الحرس الثوري الإيراني والميليشيات التابعة له لمهاجمة القوات الأميركية وهذا بداية ردنا".

وأضاف أوستن: "أصدر الرئيس توجيهات باتخاذ إجراءات إضافية لمحاسبة الحرس الثوري الإيراني والميليشيات التابعة له على هجماتهم على القوات الأمريكية وقوات التحالف وسوف تتكشف هذه في الأوقات والأماكن التي نختارها".

مقتل وإصابة عناصر ميليشيات إيرانية في سوريا

وأعلنت صفحات موالية لإيران، مساء أمس الجمعة، سقوط 6 قتلى في حصيلة أولية لقصف أميركي استهدف مواقع للميليشيات الإيرانية في مدينتي الميادين والبوكمال شرقي دير الزور.

وفي السياق، أوضح موقع "نهر ميديا" الإخباري المحلي، أن الغارات التي شنتها الطائرات المسيرة الأميركية، استهدفت مواقع للميليشيات الإيرانية في حي "التمّو" بمدينة الميادين وموقعاً لميليشيا "الحرس الثوري الإيراني" جنوبي المدينة، بالإضافة إلى منطقة "الهجانة" بمدينة البوكمال شرقي دير الزور.

وأفاد موقع "فرات بوست" المحلي بخلو شوارع مدينة دير الزور من المارة بشكل كامل بالتزامن مع إعلان المواقع العسكرية التابعة لقوات النظام السوري حالة استـنفار قصوى واختباء عناصـرها في حـفر الخنادق الفردية تجنباً للضربات الأميركية.

وأضاف المصدر أن الميليشـيات الإيـرانية أخـلت جميع مواقعها في مدن البوكمال والميادين ودير الزور منذ نحو أربعة أيام، واقتصر وجودها على عدد محدود من الحراس فقط.

ضربات على غربي العراق قرب الحدود مع سوريا

على الجانب الآخر، استهدفت الضربات الأميركية، ليلة الجمعة- السبت، مواقع لميليشيات إيرانية في غربي العراق، خصوصاً منطقة القائم الواقعة عند الحدود مع سوريا، وفق ما نقلت وكالة "فرانس برس" عن مصدرين أمنيين عراقيين.

وأفاد مسؤول في وزارة الداخلية العراقية (طلب عدم الكشف عن هويته) باستهداف "أحد مقار الميليشيات ضمن منطقة القائم"، لافتا إلى أن المستهدف في الضربة هو "مخزن للسلاح الخفيف بحسب معلومات أولية".

وأكد مسؤول في "الحشد الشعبي" العراقي أن ضربة أخرى استهدفت موقعاً في منطقة عكاشات، الواقعة جنوب غربي البلاد بالقرب من الحدود مع سوريا.

البيت الأبيض: أبلغنا العراق بالضربات مسبقاً

وقال البيت الأبيض إن الولايات المتحدة أبلغت العراق قبل شن الضربات الجوية، وذلك بعد دقائق من تنديد الجيش العراقي بالضربات التي وصفها بأنها "انتهاك للسيادة العراقية".

وقال جون كيربي المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض للصحفيين: "أبلغنا الحكومة العراقية بالفعل قبل شن الضربات".

وأوضح كيربي أن الضربات "استمرت 30 دقيقة، وشملت 3 منشآت في العراق و 4 في سوريا، ونعتقد أنها كانت ناجحة ولا نعلم عدد العناصر الذين قتلوا أو أصيبوا"، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية.

مقالات ذات صلة

سوريا ليست آمنة.. "مراسلون بلاحدود" و"والمركز السوري" يحذران من ترحيل الصحفيين

برنامج الأغذية العالمي يصدر تصريحا بخصوص اللاجئين السوريين في لبنان

قتلى وجرحى باقتتال عائلي شمال إدلب

خسائر من قوات النظام وسط وشرق سوريا

أردوغان يلوح بالحل العسكري لمنع انتخابات "الإدارة الذاتية" شرق سوريا

مع حلول العيد.. ارتفاع نسبة الحوالات القادمة إلى سوريا