"الإنقاذ": نفوق الأسماك في نهر العاصي لا يثير القلق - It's Over 9000!

"الإنقاذ": نفوق الأسماك في نهر العاصي لا يثير القلق


بلدي نيوز

علقت حكومة "الإنقاذ" العاملة في إدلب، اليوم الاثنين 20 نوفمبر/ تشرين الثاني، على نفوق الأسماك في نهر العاصي بريف إدلب، وقال المدير العام للموارد المائية المهندس "صالح الدريعي" لبلدي نيوز: "لا يوجد نفوق بالمعنى الحقيقي، إنما نتيجة مياه الأمطار واختلاطها بمياه بعض المعاصر ووصولها لنهر العاصي، أدى ذلك لنقص الأكسجة لدى الأسماك وطفوها على سطح المياه".

وأضاف أن المديرية العامة للموارد بالتعاون مع وزارة الاقتصاد تتابع ضبط مخالفات المعاصر، وتوجيه مياه المعاصر للمجاري المائية، وتلزم أصحاب المعاصر بإنشاء حفر لاستيعاب ناتج مياه العصر، وأكد أنه لا يوجد أي تأثير وذلك لعدم وجود مواد سامة تؤثر على حياة الأهالي، ولا يوجد مخلفات لمياه معامل أو مصانع تقوم برمي المخلفات بنهر العاصي، وتقوم الجهات المختصة بالكشوفات الفنية قبل منح أي معمل أو مصنع أي ترخيص، بحيث يؤخذ بعين الاعتبار أي ضرر يمكن أن ينتج عنها سواء على الزراعة او المصادر المائية أو حياة الأهالي.

واستيقظ أهالي بلدة دركوش في ريف إدلب الغربي صباح اليوم الاثنين 20 تشرين الثاني/ نوفمبر، على مشهد جديد لنفوق آلاف الكائنات الحية المائية تطفو على وجه مياه نهر العاصي الذي يمر من وسط البلدة.

من جهته، أوضح المهندس الزراعي "خالد الأحمد"، إن سبب نفوق أعداد كبيرة من الأسماك في نهر العاصي وعلى مدار العام، هو تلوث مياه النهر نتيجة مياه الصرف الصحي، ومخلفات المعامل الأخرى. وأضاف أن مخلفات معامل عصر الزيتون لها دور كبير في نفوق أعداد هائلة من الأسماك، ويعود السبب إلى أن هذا المخلفات تعمل على رفع قلوية المياه، وبالتالي تمنع الأوكسجين ما يؤدي إلى تسمم الأسماك في مثل هذا الوسط، ومن المعروف أن التفاعلات الكيميائية الحاصلة في هذه المياه الملوثة، تكون فقيرة إلى الأوكسجين المنحل بالماء، وبالتالي نشاهد نفوق أعداد كبيرة من الأسماك.

وأوضح أن الأسماك النافقة لا تأثير أو ضرر لها على صحة الأهالي في حال كانت نافقة حديثاً، ولكن إن طال الأمر هناك أثر سلبي على المستوى الصحي والبيئي.

ويرى أن تفادي حدوث هذه الكارثة المتكررة، من خلال منع دخول المخلفات الضارة إلى النهر، أو معالجة هذه المخلفات ومنع المواد التي تضاف وتضر بالأسماك، ويعتبر نهر العاصي خزان صرف صحي للعديد من المدن والبلدات والمعامل في الريف الغربي لمحافظة إدلب، ما يجعله عرضة للتلوث بشكل دائم، الأمر الذي يتسبب بنفوق كميات كبيرة من الكائنات النهرية. 

وتعرض نهر العاصي في بلدة دركوش والقرى المحيطة بمدينة سلقين في وقت سابق من العام الفائت، للتلوث أدى إلى نفوق أعداد كبيرة من الأسماك، كما تسبب بطوفانها على سطح الماء، ما دفع سكان المناطق المذكورة لاصطياد أعداد كبيرة من الأسماك ذات الفصائل المتنوعة.

مقالات ذات صلة

إدلب.. حادث الحافلة في دركوش يخلف وفيات وإصابات

النظام يفرق بين الأقارب مستغلاً عامل الخوف من الاعتقال

هزة أرضية تقدر ب4.4 ريختر شعر بها سكان حلب وإدلب واللاذقية

جامعة سورية تتقدم عشرة مراكز في التصنيف الحالي لموقع “ويبوميتريكس” (Webometrics) الإسباني

إصابة طفلين بقصف النظام أثناء جني محصول الفطر شمال شرقي إدلب

العاصفة المطرية تزيد معاناة النازحين شمال غربي سوريا