مسؤول أمريكي: قواتنا تعرضت لـ 61 هجوما خلال شهر بسوريا والعراق - It's Over 9000!

مسؤول أمريكي: قواتنا تعرضت لـ 61 هجوما خلال شهر بسوريا والعراق


بلدي نيوز

قال مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" أمس الجمعة 17 تشرين الثاني، أن القوات الأمريكية وقوات التحالف تعرضت لـ 61 هجومامنذ 17 تشرين الأول، مضيفا أن 29 منها كانت في العراق، و32 في سوريا. 

ونوه المسؤول إلى أن معظم هذه الهجمات تم إحباطها أو فشلت في الوصول إلى أهدافها، وفقا لقناة الحرة الأمريكية.

وأكد المسؤول تعرض جندي أمريكي لإصابة طفيفة في الهجوم على قاعدة تل بيدر في سوريا، كما ألحق الهجوم أضرارا بالبنية التحتية، فيما لم تسفر الهجمات على قاعدة عين الأسد الجوية و قاعدة باشور (الحرير) في العراق عن وقوع إصابات أو أضرار .

وفي وقت سابق الجمعة، قال مسؤولان أمريكيان طلبا عدم الكشف عن هويتيهما لرويترز، إن جنديا أمريكيا أصيب بجروح طفيفة، الجمعة، في أحدث موجة من الهجمات على القوات الأمريكية في سوريا والعراق.

وأنحت الولايات المتحدة باللوم على إيران والميليشيات المسلحة التي تدعمها، عن الهجمات في العراق وسوريا، مع تصاعد التوترات بسبب الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة والدعم الأمريكي لإسرائيل.

وأصيب ما لا يقل عن 60 جنديا بإصابات طفيفة، معظمها إصابات دماغية، منذ 17 تشرين الأول. ويقول المسؤولون إن جميع الأمريكيين الذين أصيبوا عادوا إلى الخدمة.

وذكر مسؤولان أمريكيان ومسؤولون في إقليم كردستان العراق لرويترز، أن القوات الأمريكية في العراق وسوريا تعرضت خلال يوم الجمعة وحده للهجوم ثلاث مرات.

وقال أحد المسؤولين، الذي تحدث لرويترز شريطة عدم الكشف عن هويته، إن هجوما بطائرة مسيرة في تل بيدر بسوريا،  أدى إلى إصابة جندي، لكنه سرعان ما عاد إلى الخدمة.

وأضاف للوكالة أن طائرات مسيرة هاجمت أيضا القوات في موقعين بالعراق يستضيفان قوات أمريكية، وهما قاعدة الحرير الجوية وقاعدة عين الأسد، لكنها لم تتسبب في أي أضرار أو إصابات.

ورد "البنتاغون" حتى الآن بتنفيذ ثلاث مجموعات من الضربات مستهدفة المنشآت التي تستخدمها إيران والقوات التي تدعمها، لكن الضربات الانتقامية حتى الآن اقتصرت على سوريا ولم تحدث في العراق.

مقالات ذات صلة

أردوغان يلوح بالحل العسكري لمنع انتخابات "الإدارة الذاتية" شرق سوريا

مع حلول العيد.. ارتفاع نسبة الحوالات القادمة إلى سوريا

رئيس الحكومة اللبنانية يدفع وزراءه لعقد اجتماعات مع النظام بشأن اللاجئين

خارجية النظام: العقوبات الغربية هدفها الابتزاز السياسي

سفارة واشنطن بدمشق: تتهم نظام الأسد بتعزيز الإرهاب

النظام يمنع شريحة من السوريين من دخول سوريا إلا بشروط