إصابة 59 من القوات الأمريكية بـ 55 هجوما في العراق وسوريا - It's Over 9000!

إصابة 59 من القوات الأمريكية بـ 55 هجوما في العراق وسوريا

بلدي نيوز

تعرضت القوات الأمريكية وقوات التحالف للهجوم 55 مرة على الأقل في العراق وسوريا منذ 17 تشرين الأول الماضي، ما أدى إلى إصابة 59 فردا لكنهم عادوا جميعا إلى الخدمة.

وأفادت نائبة المتحدث باسم البنتاغون سابرينا سينغ، في مؤتمر صحفي، أمس الثلاثاء، أن قواعد بلادها في العراق تعرضت لـ27 هجوما، وفي سوريا لـ28 هجوما، منذ 17 تشرين الأول وحتى يوم الثلاثاء 14 تشرين الثاني.

وأوضحت أن 59 من عناصر قوات بلادها أصيبوا بجروح خفيفة في هذه الهجمات، وأنهم عادوا جميعا لأداء مهامهم في القواعد.

وحمّلت سينغ، ميليشيات مسلحة موالية لإيران مسؤولية تنفيذ هذه الهجمات، مؤكدة أن واشنطن تحتفظ بحق الرد على استهداف قواعدها.

وجاء في بيانات يقال إنها صادرة عن الميليشيات المسلحة المدعومة من إيران المسؤولة  عن الهجمات، أنها تأتي ردا على الدعم الأمريكي لإسرائيل في حرب غزة.

وللولايات المتحدة 900 جندي في سوريا و2500 في العراق لتقديم المشورة والدعم للقوات المحلية التي تحاول منع عودة تنظيم "داعش" الذي سيطر على مساحات شاسعة من الأراضي في البلدين عام 2014 قبل تعرضه للهزيمة لاحقا.

ونشرت الولايات المتحدة دفاعات جوية إضافية وأرسلت سفنا حربية وطائرات مقاتلة وحاملتي طائرات إلى المنطقة منذ اندلاع الصراع بين إسرائيل وحماس في السابع من تشرين الأول لردع إيران والفصائل المدعومة منها، ويبلغ عدد القوات الإضافية في المنطقة آلافا.

وأفادت وكالة "رويترز" بأن الجيش الأمريكي، يتخذ إجراءات جديدة لحماية قواته في الشرق الأوسط في أثناء تصاعد هجمات تشنها ميليشيات يشتبه بأنها مدعومة من إيران، ويترك الباب مفتوحا أمام إمكان إجلاء عائلات العسكريين إذا لزم الأمر.

ويقول مسؤولون، إن الإجراءات تشمل زيادة الدوريات العسكرية الأمريكية وتقييد الوصول إلى منشآت القاعدة وتعزيز جمع معلومات المخابرات بطرق تشمل الطائرات المسيرة وإجراءات المراقبة الأخرى.

مقالات ذات صلة

أمريكا تتفقد قواعدها العسكرية في سوريا والأردن

بعد فرض تسوية.. مخابرات النظام تفتح مركز "تسوية" في كناكر

بعد نفي النظام.. رئيس حزب الشعب التركي تلقينا إشارات إيجابية

السويداء تحتج على مهزلة الانتخابات والنظام يتصدى بالرصاص

"منسقو الاستحابة": الصواريخ والطائرات الملغمة تهدد حياة واستقرار المدنيين في إدلب

على مبدأ (تعا لا تجي).. رأس النظام يعلق على لقاء أردوغان