النظام يعاقب السويداء… توزيع ربع كمية "مازوت التدفئة" والانتهاء في آذار 2024 - It's Over 9000!

النظام يعاقب السويداء… توزيع ربع كمية "مازوت التدفئة" والانتهاء في آذار 2024

بلدي نيوز

وزع النظام السوري  25 بالمئة من كمية المازوت المقرر للتوزيع للعائلات المشمولة بالدعم في السويداء، على الرغم أنه من  من المفترض أن ينتهي التوزيع في كانون الأول ومن المتوقع أن ينتهي التوزيع في آذار أي بعد انتهاء فصل الشتاء الذي أصبح على الأبواب، وفقا لصحيفة موالية.

ونقلت صحيفة الوطن الموالية عن "مدير فرع المحروقات" التابعة للنظام في السويداء جهاد البرنوطي، أن عدد البطاقات الأسرية التي قامت بطلب مادة المازوت وصل إلى 132 ألفاً و754 بطاقة منها 32 ألف بطاقة تم تنفيذها و97 ألفاً و709 بطاقات قيد الانتظار في حين يوجد 101 بطاقة قيد التنفيذ ، حيث لم تتجاوز نسبة التنفيذ الـ25 بالمئة من كامل الكميات. 

وأشار إلى أن أسباب ذلك تعود  إلى تخصيص نسبة 15 بالمئة من الكميات الموردة للمحافظة من المازوت يومياً للتدفئة والتي تصل إلى 9 صهاريج ونصف الصهريج فقط.

وقال "عضو المكتب التنفيذ" التابع للنظام في محافظة السويداء سمير الملحم ، إنه بعد تخفيض مخصصات المحافظة من مادة المازوت من 11 صهريجاً يومياً إلى 9 صهاريج ونصف الصهريج، فإنه وفق الكميات الموردة للمحافظة للمادة فإن عمليات توزيع مازوت التدفئة للدفعة الأولى لن تنتهي حتى بداية العام القادم لعدم كفاية الكميات المخصصة للتدفئة من تغطية طلبات الدفعة الأولى بوقتها على أقل تقدير.

ولفت إلى أنه" تم تسطير كتاب من اللجنة المركزية للمحروقات في المحافظة وتم عن طريق أعضاء مجلس الشعب تقديمه لوزير النفط والثروة المعدنية تم ضمنه المطالبة بضرورة زيادة الكميات الواردة إلى المحافظة، بمعدل 11 طلباً يومياً على أقل تقدير إضافة إلى طلب إعادة الإجراء الذي تم اتخاذه في العام الماضي وهو منح سبعة طلبات إضافية كل يوم جمعة لزيادة نسبة التوزيع في المحافظة".

ويربط نشطاء بين الحراك الشعبي المتواصل في السويداء النظام السوري منذ أكثر من شهرين، وحرمان المحافظة من مازوت التدفئة وتراجع الخدمات القليلة التي كان يوفرها النظام في المحافظة.

ودخل الحراك الشعبي السلمي السويداء شهره الثالث، وسط تزايد في أعداد المشاركين الذين يطالبون بإسقاط النظام ومحاكمة بشار الأسد، وتطبيق القرار الأممي 2254 الذي يضمن تحقيق انتقال سلمي للسلطة عبر انتخابات ديمقراطية بإشراف الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

بعد الأدوية.. حكومة النظام ترفع سعر المحروقات

الأمطار تغرق شوارع دمشق وريفها ومؤسسات النظام غائبة

تسعيرة جديدة لأسعار المحروقات في سوريا

تردي الوضع المعيشي يزيد وتيرة التعدي على الغابات واﻷشجار في سوريا

مسؤول في حمص: من المستحيل الانتهاء من توزيع الدفعة الأولى للمازوت قبل نهاية العام الحالي

سوريا.. تراجع الإقبال على المدافئ هذا الشتاء رغم التحذيرات من شتاء قاسي