منظمات حقوقية تطالب البنتاغون بالتحقيق في قـتل مدني شمال غرب سوريا - It's Over 9000!

منظمات حقوقية تطالب البنتاغون بالتحقيق في قـتل مدني شمال غرب سوريا


بلدي نيوز

طالبت منظمات حقوقية،  وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بإجراء تحقيق بغارة جوبة  في 3 أيار الماضي،   أسفرت عن مقتل مدنيّ شمال غرب سوريا، بحسب موقع تلفزيون سوريا.

ووجّهت 21 منظمة حقوقية بينها هيومن رايتس ووتش و"الانتصار بدون حرب" (Win Without War )، رسالة لوزير الدفاع الأميركي لويد أوستن،  تطالبه بالتحقيق في الغارة الجوية، وفق ما نقلت شبكة (The hill) الأميركية.

وجاء في الرسالة: "الوفيات المدنية ليست حالات شاذة مؤسفة، ولكنها مشكلة منهجية تتطلب قيادة ملتزمة ومساءلة". 

وأضافت: "تُظهر غارة الثالث من أيار التي شُنت على إدلب السورية، أنه يجب بذل المزيد من الجهود لمعالجة سنوات من التحديد الخاطئ المنهجي للأهداف، والتحيز المؤكد في عملية الاستهداف، والغياب الواسع للشفافية والمساءلة".

ودعت المنظمات إلى تحقيق شامل يتضمن "استشارة استباقية وإعطاء وزن كبير للتقارير الخارجية"، بما في ذلك التقارير الإعلامية والشهود.

وأكّدت جماعات حقوق الإنسان رغبتها في نشر نتائج التحقيق علناً، داعية البنتاغون إلى "تقديم اعتراف وتعديل بالتشاور مع عائلته أو ممثليه" إذا تبين أن  المدني السوري قد قُتل في الضربة الأميركية.

وكان البنتاغون قد فتح تحقيقاً في الغارة، عقب نشر مقال في "الواشنطن بوست" أوضح بالتفصيل كيف أن الغارة "ربما قتلت لطفي حسن مستو (56 عاماً)"، وهو أب لعشرة أطفال، بدلاً من زعيم بارز في تنظيم "القاعدة"، كما ادعى مسؤولو البنتاغون في البداية.

وما زال المسؤولون الأميركيون يشّكون فيما إذا كان الهدف المقصود قد قُتل، إلا أن التحقيق ما يزال جارياً لتأكيد أحداث الضربة الصاروخية، وفق المصدر.

مقالات ذات صلة

مسؤولو البنتاغون يعربون عن إحباطهم لعدم معرفتهم بقصف قنصلية إيران

القوات الأمريكية تعلن إسقاط "مسيرة" اقتربت من التنف

"هيومن رايتس ووتش" تطالب الأردن بضمان المساءلة والتعويض على غاراتها في سوريا

أمريكا: لم تتعرض قواعدنا في سوريا والعراق لأي هجمات

"التايمز" تكشف عن خسائر ميليشيات إيران بالغارات الامريكية في سوريا

ما مهمة " العزم الصلب" التي تعتزم أمريكا تنفيذها في سوريا والعراق