شهداء وجرحى بغارات جوية على حلب وريف دمشق - It's Over 9000!

شهداء وجرحى بغارات جوية على حلب وريف دمشق

بلدي نيوز – (التقرير اليومي) 
شهدت مدن وبلدات الغوطة الشرقية، اليوم الثلاثاء، تصعيداً جوياً بالقصف الذي استهدف عدة بلدات موقعاً عشرات المدنيين، بين شهداء وجرحى، فيما بدأت فصائل جيش الفتح معركة جديدة تستهدف السيطرة على تلة أم القرع جنوبي مدينة حلب.
وأفاد مراسل بلدي نيوز في ريف دمشق، أن ثمانية مدنيين استشهدوا، وجرح آخرون، بينهم نساء وأطفال تم انتشالهم من تحت الأنقاض، بقصف جوي من الطيران الحربي التابع للنظام على مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق.
وفي التفاصيل، استشهد أربعة مدنيين، بينهم طفلان وجرح آخرون، إثر استهداف مدينة دوما بعدة غارات جوية من الطيران الحربي.
كما شن الطيران الحربي عدة غارات جوية بصواريخ موجهة على بلدة بيت سوى، ما أسفر عن استشهاد أربعة مدنيين، وجرح آخرين، بينهم نساء، وخلّف القصف دمارا في الأبنية السكنية، وقصف الطيران الحربي بعدة غارات جوية مدن وبلدات عربين، وزملكا، ومديرا، وعين ترما، في حين تعرضت أماكن الغارات للقصف بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة.
من جهة أخرى، استمرت الاشتباكات بين المقاومة السورية وقوات النظام في جبهة حوش نصري، بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، ما أسفر عن مقتل عدد من عناصر قوات النظام.
وفي ريف دمشق الغربي، قصف الطيران المروحي مدينة داريا بعدة براميل متفجرة، تحوي بعضها على مادة النابالم الحارق، ما أسفر عن استشهاد مدنيين اثنين، في حين استمرت الاشتباكات على أطراف المدينة، في محاولة من قوات النظام إحكام الحصار والسيطرة على مساحات واسعة من مدينة داريا، وفي نفس السياق أصيبت سيدة برصاص قناص قوات النظام على الطريق الواصل بين بلدتي الدرخبية والمقيليبة حيث تمكن فريق الدفاع المدني في بلدة المقيليبة من إسعافها إلى المشفى الميداني.
وفي القنيطرة، دارت اشتباكات بين المقاومة السورية، وقوات النظام في بلدة العجرف في محاولة فاشلة من قوات النظام وميليشات الدفاع الوطني لاقتحام البلدة، تزامناً مع قصف مدفعي استهدف بلدة بيرعجم وبريقة وممتنة وام باطنة في ريف القنيطرة الأوسط.
بالانتقال إلى المنطقة الوسطى، شن الطيران النظام الحربي عدة غارات جوية استهدفت قرى وبلدات تلدة وكفرلاها وكيسين وقرية برج قاعي بريف حمص الشمالي، اقتصرت الأضرار على الماديات، كما تعرضت بلدة كفرلاها لقصف بقذائف الدبابات دون تسجيل أي إصابات، فيما دخلت قافلة مساعدات أممية إلى حي الوعر المحاصر تتضمن سلل إغاثية متنوعة.
واستهدفت المقاومة السورية بمدافع ١٣٠ مواقع ومقرات ميلشيات الدفاع الوطني، و"صقور الصحراء" في بلدة تل سلحب بسهل الغاب في ريف حماة الغربي، رداً على القصف المتكرر والغارات التي تتعرض لها الاحياء السكنية لمدينتي كفرزيتا، واللطامنة في الريف الشمالي، محققين إصابات مباشرة، وتعرضت قريتي الزارة والقنطرة جنوب حماة لقصف مدفعي من حواجز النظام، ولم ترد أنباء عن إصابات في صفوف المدنيين، فيما تعرضت قريتي عطشان وام حارتين في الريف الشرقي لقصف مدفعي مصدره حواجز النظام المتمركزة في قريتي معان والطليسية المواليتين.
وفي إدلب، ألقت طائرة من طراز يوشن صناديق ذخيرة للميليشيات الطائفية داخل بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب الشمالي، كما تعرضت مدينة بنش وأطراف بلدة محمبل لقصف جوي بالرشاشات الثقيلة من الطيران الحربي، لم تسفر عن أي أضرار.
وفي حلب، استشهد 7 مدنيين، وجرح آخرون، بقصف جوي ومدفعي لقوات النظام على طريق الراموسة جنوبي مدينة حلب، حيث قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة منطقة الراموسة جنوبي مدينة حلب، تزامناً مع غارات استهدفت أحياء المدينة.

وفي التفاصيل، استهدفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة سيارة مدنية تقل عائلات من مدينة حلب، ما أدى لاستشهاد سبعة مدنيين على الفور، بينهم نساء وأطفال، كما قصف الطيران المروحي لقوات النظام بالبراميل المتفجرة منطقة الملاح شمالي المدينة، وحي السكري موقعاً جرحى في صفوف المدنيين.
على الصعيد العسكري، أطلق جيش الفتح، معركة جديدة تستهدف السيطرة على تلة أم القرع الاستراتيجية جنوبي مدينة حلب، لتأمين طريق عبور المدنيين إلى مدينة حلب عبر منطقة الراموسة، حيث تمكن جيش الفتح من كسر الخطوط الدفاعية الأولى للتلة والساتر الذي يفصل بين التلة ومحطة معالجة المياه جنوبي المدينة، إضافة لتدمير دبابة ومدفعي 23 خلال الاشتباكات، وسط قصف مدفعي وصاروخي عنيف يستهدف المنطقة من عدة محاور.
إلى ذلك، شن تنظيم "الدولة"، هجوماً على مواقع ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية قرب مدينة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي، وقالت مصادر محلية لبلدي نيوز، إن تنظيم "الدولة" سيطر على قريتي كشكش وجبور والحمادات وأجزاء من قرية العزاوي التابعة لمدينة الشدادي بريف الحسكة، وحسب المصادر فقد قتل عدد عناصر ميليشيا سوريا الديمقراطية في الاشتباكات، وأسر ثلاثة آخرين، وذكرت المصادر، إن طيران التحالف الدولي استهدف سيارة لتنظيم "الدولة" في المنطقة يعتقد أنها سيارة مفخخة.

مقالات ذات صلة

انهيار متواصل بسعر صرف الليرة أمام الدولار

مداهمة لـ"قسد" شمال ديرالزور تسفر عن اعتقال شخص

إدارة "قسد" تحدد سعر محصول الذرة

أمن "قسد" يصادر ألعاب أطفال من مخيم "روج" بتهمة "الدعشـنة"

انهيار سعر صرف الليرة أمام الدولار

مجزرة في أريحا والعثور على مقبرة جماعية في أعزاز