في ذكرى الثورة.. بيان أوروبي يؤكد معارضة التطبيع مع نظام "الأسد" - It's Over 9000!

في ذكرى الثورة.. بيان أوروبي يؤكد معارضة التطبيع مع نظام "الأسد"


بلدي نيوز

أكد الاتحاد الأوروبي، أمس الخميس 16 آذار، أنه سيواصل معارضة التطبيع مع نظام بشار الأسد في سوريا، ما لم ينخرط بشكل هادف في حل سياسي للصراع، بما يتماشى مع القرار الأممي 2254.

وجاء ذلك في بيان صادر عن الممثل الأعلى للاتحاد للعلاقات الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل، بمناسبة حلول الذكرى السنوية الـ 12 لاندلاع الحرب في سوريا.

وقال في بيان، إن النظام السوري قمع الاحتجاجات السلمية في جميع أنحاء سوريا بوحشية، مما أثار صراعاً مستمراً حتى يومنا هذا"، مضيفاً أن "الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، والانتهاكات الجسيمة للقانون الإنساني الدولي، من قبل جميع أطراف النزاع، ولا سيما من قبل نظام الأسد وحلفائه، ما تزال ترتكب".

وأكد البيان أنه "على المجتمع الدولي أن يضاعف جهوده للتوصل إلى حل سياسي دائم وشامل لسوريا"، موضحاً أن الاتحاد الأوروبي "يظل ملتزماً التزاماً كاملاً بهذا الهدف، وسيواصل دعم جهود المبعوث الأممي، في البحث عن طريق للمضي قدماً، يحترم وحدة وسيادة وسلامة أراضي الدولة السورية".

ولفت إلى أنه "حتى ينخرط النظام السوري بشكل هادف في حل سياسي للصراع، بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، سيظل الاتحاد الأوروبي معارضاً للتطبيع مع النظام السوري".

وقال بيان المسؤول الأوروبي إن "سوريا تظل أولوية بالنسبة للاتحاد الأوروبي، ولهذا السبب سينظم الاتحاد في 15 حزيران المقبل مؤتمر بروكسل السابع، لدعم مستقبل سوريا والمنطقة، بمشاركة الحكومات والمنظمات الدولية والمجتمع المدني السوري".

وأوضح أن المؤتمر "سيواصل السماح للمجتمع المدني، بتجديد التزامه السياسي تجاه الشعب السوري، وسيوفر فرصة لتقديم تعهدات مالية جديدة، وسيوفر للسوريين أنفسهم فرصة لإسماع صوتهم".

مقالات ذات صلة

أردوغان يلوح بالحل العسكري لمنع انتخابات "الإدارة الذاتية" شرق سوريا

مع حلول العيد.. ارتفاع نسبة الحوالات القادمة إلى سوريا

رئيس الحكومة اللبنانية يدفع وزراءه لعقد اجتماعات مع النظام بشأن اللاجئين

خارجية النظام: العقوبات الغربية هدفها الابتزاز السياسي

سفارة واشنطن بدمشق: تتهم نظام الأسد بتعزيز الإرهاب

النظام يمنع شريحة من السوريين من دخول سوريا إلا بشروط