أكثر من 50 شهيداً بحلب.. و"قسد" تواصل نهب منبج - It's Over 9000!

أكثر من 50 شهيداً بحلب.. و"قسد" تواصل نهب منبج

بلدي نيوز – (التقرير اليومي)
شنت الطائرات الحربية الروسية اليوم الثلاثاء، عشرات الغارات الجوية على مدينة حلب وريفها، موقعة أكثر من 50 شهيداً وعشرات الجرحى، فيما تعرضت مناطق عدة في محافظات حماة وحمص وريف دمشق لقصف جوي مماثل خلف شهداء وجرحى.
ففي حلب شمالاً، ارتكب طيران النظام وروسيا، اليوم الثلاثاء، عدة مجازر في مدينة حلب، راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى.
وأفاد مراسل بلدي نيوز في حلب، عبد الكريم الحلبي، أن الطيران الروسي شن ثلاث غارات جوية على حي طريق الباب في حلب، ما أدى لاستشهاد أكثر من 23 مدنياً وإصابة آخرين بجروح.
وأضاف مراسلنا أن الطيران الحربي الروسي قتل 21 مدنيا بقصف جوي استهدف حافلة تقل مدنيين على طريق الراموسة بحلب.
كما قصف الطيران الروسي أحياء "كرم الطراب، والحرابلة، والمواصلات، والجزماتي، والميسر، والصاخور، وباب الحديد، والراموسة، وقاضي عسكر" في حلب، ما أدى لاستشهاد 6 مدنيين وجرح آخرين.
في السياق، استشهد مدنيان وأصيب آخرون بجروح، جراء شن الطيران الحربي خمس غارات جوية على مدينة دارة عزة، كما استشهد طفل بقصف الطيران الحربي على مدينة الأتارب بريف حلب الغربي.
عسكرياً، قالت مصادر محلية لبلدي نيوز إن اشتباكات دارت بين ميليشيات "قسد" المدعومة من طيران التحالف الدولي الذي نفذ غارات عدة، وعناصر تنظيم "الدولة" منذ فجر الثلاثاء، في محيط قرى إيلان الواقعة في الجهة الجنوبية الغربية لمنبج، وقريتي الغرة الكبيرة والغرة الصغيرة الواقعتين جنوب شرق منبج، وكلها تبعد عن مدينة منبج حوالي 20 كيلو مترا.
فيما أكد مصدر محلي من المدينة، أن ميليشيات "قسد" واصلت سرقة مستودعات القمح التي كان تنظيم "الدولة" يخزن فيها القمح، وأضاف المصدر "أن أكثر من 70 شاحنة حملتها ميليشيات قسد بالقمح ونقلتها إلى مدينة عين العرب."
وتستمر ميليشيات "قسد" بفرض حظر التجول في مدينة منبج ليلاً حتى ساعات الصباح، وتفرض على كل عائلة في قرى ريف منبج التي سيطرت عليها تقديم شخص يحرس لساعتين على حواجز القرية، بدون سلاح.
كما استمرت الاشتباكات بين الثوار من جهة وعناصر تنظيم "الدولة" من جهة ثانية على أطراف بلدة الراعي بريف حلب الشرقي، وسط عمليات كر وفر بين الطرفين، فيما تمكن الثوار من قتل عدد من عناصر قوات النظام على جبهات الراموسة والحمدانية جنوبي مدينة حلب.

وفي إدلب، استشهد أربعة أطفال، وجرح آخرون، إثر قصف الطائرات الحربية الروسية مدينة معرة مصرين بريف إدلب، وسط استمرار الغارات على عدة مناطق في المحافظة.
وفي التفاصيل، استهدف الطيران الحربي بالصواريخ وسط مدينة معرة مصرين بريف إدلب الشمالي، ما أدى إلى استشهاد أربعة أطفال بينهم رضيع، وكلهم نازحون من قرى ريف حلب الجنوبي، كما سقط عدد من الجرحى بينهم رضيع تم نقله إلى المشافي التركية بسبب حالته الحرجة، إضافة لدمار في المباني السكنية.
كما قصفت الطائرات الحربية الروسية مدن أرمناز وسراقب وبنش وخربة حاس وقرية حربنوش بأكثر من سبعة غارات، ونتج عن الغارات سقوط إصابات طفيفة في صفوف المدنيين، بالإضافة إلى دمار هائل في الأبنية السكنية.
وبالانتقال إلى حماة، تعرضت مدينة اللطامنة بريف حماة الشمالي، لقصف مكثف بكافة أنواع الأسلحة، حيث شن الطيران الحربي غارات عدة بالصواريخ استهدفت أحياء المدينة، بالتزامن مع قصف بالمدفعية الثقيلة والصواريخ العنقودية من الحواجز المحيطة بها، بينما ألقى الطيران المروحي البراميل المتفجرة والألغام البحرية على المدينة سجلت أضراراً مادية كبيرة دون ورد أي أنباء عن سقوط ضحايا.
وفي الريف الجنوبي تعرضت قرى الزارة والقنطرة لقصف بمدافع الـ٥٧ من حواجز النظام في القرى الموالية، ولم يسجل سقوط أي إصابات.
وفي حمص، استشهد شاب وجرح آخرون، بقصف مكثف للطيران الحربي على مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، كما قصف الطيران الحربي قرية تيرمعلة ومدينة الرستن دون تسجيل أي إصابات، في حين قصفت قوات النظام بالمدفعية مدينة تلبيسة، ورد الثوار باستهداف مواقع قوات النظام بصواريخ الغراد.
جنوباً في دمشق وريفها، قصفت قوات النظام اليوم مدينة حمورية بريف دمشق الشرقي بقذائف المدفعية، ما أسفر عن استشهاد امرأة و إصابة آخرين بجروح، كما شن الطيران الحربي اليوم عدة غارات جوية استهدفت كلاً من الشيفونية وأوتايا ودوما والمنطقة الواصلة بين الشيفونية ودوما وبلدة الريحان في الغوطة الشرقية، رافق ذلك قصف مدفعي استهدف مدينة دوما.
وفي الريف الغربي قصف الطيران المروحي بأكثر من 38 برميلاً متفجراً مدينة داريا بريف دمشق الغربي بعضها يحوي مادة النابالم الحارق، ودمر المشفى الميداني الوحيد في المدينة جراء قصفها بالبراميل المتفجرة التي تحوي مادة النابالم من قبل قوات النظام، رافق ذلك قصف مدفعي استهدف المنطقة.
وفي قدسيا اعتقلت قوات النظام عدداً من المدنيين من سكان مدينة قدسيا على الحواجز المحيطة بالمدينة وبالأخص حاجز "الأمن السياسي" حيث سجل العديد من حالات الاعتقالات واقتيادهم إلى المخفر مع توجيه إهانات وشتائم للمارين على الحاجز مع مصادرة كميات من الخبز وبعض المواد الغذائية، ما دفع الثوار في المنطقة لمهاجمة الحاجز وتطويقه من عدة محاور، وسط استمرار الاشتباكات في المنطقة.

وفي العاصمة دمشق، اندلعت اشتباكات بين الثوار وقوات النظام على جبهة غزال بحي تشرين ما أسفر عن مقتل عدد من قوات النظام وجرح آخرين .
وفي القلمون استشهد شاب جراء قنصه من حاجز العضيمة في مدينة الزبداني .

وفي درعا، قصفت قوات النظام أحياء مدينة درعا ومخيمها بقذائف الدبابات والهاون مسجلة عدة إصابات بين المدنيين.

وفي القنيطرة، قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة كلاً من بلدة الحميدية ونبع الصخر في ريف القنيطرة الأوسط، دون تسجيل أي إصابات.

مقالات ذات صلة

رتل للتحالف الدولي يدخل مخيم الباغوز لهذه الأسباب

"الدفاع التركية" تعلن مقتل 17 عنصرا من "قسد" شمال سوريا

"الدفاع المدني" يعلن وفاة 10 أشخاص بفيروس كورونا

مجهولون يفجرون جسر "النحلة" بريف إدلب والجيش التركي يستنفر

أطباء في حماة يورطون مرضى كورونا بحقن قاتلة!

"الإنذار المبكر" تكشف عن حصيلة إصابات كورونا في إدلب وحلب