"الائتلاف" يبحث الشأن السوري مع المبعوث البريطاني - It's Over 9000!

"الائتلاف" يبحث الشأن السوري مع المبعوث البريطاني



بلدي نيوز

عقد "رئيس الائتلاف الوطني السوري" سالم المسلط، اجتماعاً افتراضياً، مع المبعوث البريطاني الخاص إلى سوريا جوناثان هارغريفز، وإلينور ليبمان، وبحث  تطورات العملية السياسية وتطبيق القرارات الدولية وفي مقدمتها بيان جنيف والقراران 2118 و 2254 التي تفضي للانتقال السياسي في البلاد.


وقدم "المسلط" الشكر للمبعوث البريطاني هارغريفز الذي ينهي فترة عمله خلال الأيام القادمة، وعبّر عن أمنياته بالتوفيق للسيدة إلينور التي ستستلم مهامه إلى حين تسلم المبعوثة الجديدة، وفقا لموقع "الائتلاف".


وأكد على ضرورة إعادة الاهتمام بالملف السوري مرة أخرى وتفعيل العملية السياسية ،وإبقاء الملف السوري على طاولة المباحثات، لما لذلك من أهمية على باقي الملفات وأهمها ملف المعتقلين واللاجئين.


وقدم رئيس "الائتلاف" شرحاً عن الأوضاع الميدانية، وعمل "الحكومة السورية المؤقتة" على مستوى تحسين الخدمات، داعياً إلى دعم المشاريع  في المناطق المحررة.


وتطرق الحضور إلى المستجدات الأخيرة واللقاءات الإقليمية، وأكد "المسلط" على موقف الائتلاف الثابت من ضرورة تطبيق انتقال سياسي شامل في سوريا وفق القرارات الدولية، "تضمن تخليص سوريا من النظام المجرم".


ودعا إلى ضرورة إعادة تفعيل عمل "دول الكور" الصديقة والشقيقة والداعمة لمطالب الشعب السوري بتحقيق الحرية والكرامة والديمقراطية،  لحل الملفات العالقة، والدفع باتجاه حل المشكلات التي يعاني منها السوريون.


وكان التقى وفد من الائتلاف الوطني السوري برئاسة "المسلط" قبل ذلك، بعدد من المسؤولين في الخارجية الفرنسية، وبحثوا تطورات العملية السياسية وتطبيق القرارات الدولية بالأخص القرار 2254 الذي يفضي للانتقال السياسي في البلاد.


وتحدث "المسلط" عن المسار السياسي وضرورة الدفع بهذا الملف للأمام، بالإضافة إلى ملف اللاجئين وملف المعتقلين والأوضاع الميدانية ودعم المشاريع  في المناطق المحررة

مقالات ذات صلة

مبعوث الاتحاد الأوروبي لسوريا يؤكد: لا تطبيع مع النظام السوري

عضو في "ب ك ك": تركيا طلبت من "صالح مسلم" محاربة الأسد

سوريا.. تناقص أعداد النحالة ومطالب برفع أسعار العسل

الولايات المتحدة تعتزم محاكمة مواطن أمريكي بتهمة الانتماء للتنظيم في سوريا

تسمم عائلة كاملة شمالي إدلب نتيجة الفحم الحجري

معهد واشنطن: انهيار الدولة وراء انتشار الكوليرا في لبنان وسوريا!