ألمانيا تعتقل ستة سوريين وعراقيين - It's Over 9000!

ألمانيا تعتقل ستة سوريين وعراقيين


بلدي نيوز

اعتقلت القوات الألمانية، أمس الأربعاء 7 كانون الأول / ديسمبر، ستة سوريين وعراقيين، بتهمة تهريب البشر.

وقال موقع "مهاجر نيوز"، إن المتحدث باسم الشرطة الألمانية أعلن تفتيش عدد من المنازل في برلين وفورست وزيغن في إطار حملة مداهمات، وذلك لمكافحة التهريب بغرض الربح.

وأضاف، أن السلطات أصدرت أوامر باعتقال ستة أشخاص، وتم القبض على أربعة منهم، اثنان في برلين واثنان في فورست.

ونشر الموقع بيانات عن الشرطة، حيث قالت إن الحملة شارك فيها 375 عنصرا من صفوفها، حيث كان يحصل المهربون على ما يتراوح بين 3500 و10 آلاف يورو مقابل تهريب فرد واحد.

وقال المتحدث باسم الشرطة، إن التحقيقات مستمرة منذ عدة أشهر، وتتعلق بحوالي 60 عملية تهريب تم خلالها تهريب 300 شخص قدموا إلى ألمانيا بشكل غير قانوني من سوريا والعراق على وجه الخصوص عبر بيلاروسيا.

ورصدت السلطات أولى خيوط الاشتباه على الحدود "الألمانية-التشيكية" والحدود "الألمانية-البولندية".

وسبق أن كشفت شرطة الأجانب في جمهورية "التشيك"، أنها اعتقلت قرابة 220 شخصاً يعملون في مجال إدخال المهاجرين غير الشرعيين إلى البلاد، منهم 33 سورياً.

وبحسب صحيفة "ليدوفكي" التشيكية، فإن شرطة التشيك احتجرت منذ بداية العام الجاري 2022، أكثر من 220 مرشداً كانوا يحاولون نقل اللاجئين السوريين بشكل غير قانوني إلى جمهورية التشيك، ويتم هذا بشكل أساسي من قبل مرشدين أوكرانيين وسوريين، مقابل حصولهم على الكثير من المال.

ونقلت الصحيفة على لسان السكرتير الصحفي لشرطة الأجانب في جمهورية التشيك "جوزيف أوربان" قوله: "لقد اعتقلنا 49 أوكرانيا و33 سوريا و 26 تشيكيا منذ بداية العام، وهذه هي التركيبة الوطنية الرئيسية".

وأضافت صحيفة ليدوفكي، أن جمهورية التشيك تعتزم تشديد العقوبة على مرشدي المهاجرين غير الشرعيين، وزيادة الحد الأقصى لعقوبة السجن لمثل هذا الانتهاك للقانون من خمس سنوات في السجن إلى ثماني سنوات.

وفي 27 أيلول/سبتمبر الماضي، أعلنت جمهورية التشيك تشديد الرقابة على حدودها، بسبب ارتفاع نسبة اللاجئين إلى أراضيها بنسبة غير مسبوقة ومعظمهم من السوريين.

وقال رئيس الوزراء التشيكي في مؤتمر صحفي وقتها، إن بلاده ستُعيد فرض الرقابة على الحدود مع سلوفاكيا، بسبب "زيادة الهجرة غير الشرعية"، مشيراً إلى أن ذلك الأمر "إجراء وقائي مؤقت".

وسلق أن نقلت وكالة (رويترز) عن وزير الداخلية التشيكي فيت راكوسان قوله: إن الهجرة غير الشرعية إلى بلاده ومعظمها من اللاجئين السوريين، ارتفعت بنسبة 1200 بالمئة هذا العام، مضيفاً: "ما نمرّ به هذا العام غير مسبوق، منذ بداية عام 2022 اعتقلت الشرطة 11 ألف مهاجر غير شرعي".

وأشار المسؤول التشيكي إلى أن وجهة الغالبية العظمى من اللاجئين تستهدف ألمانيا، وقال: "أثار ذلك توتراً على الجانب الألماني من الحدود أيضاً".

مقالات ذات صلة

اعتقال ضابط وستة عناصر من النظام سرقوا إيرانيـين في ديرالزور

إنشاء خزان مائي احتياطي في القامشلي

"باب الهوى" يكشف أعداد السوريين المرحلين قسريا من تركيا إلى سوريا

الهطولات المطرية تبشر بموسم زارعي جيد في الغاب بحماة

فورين بوليسي: الأوضاع في سوريا مرشحة للأسوأ خلال 2023

جرحى إثر حوادث سير وحرائق شمال سوريا