الاتحاد الأوروبي يفتتح مشفى قرب الحدود السورية التركية - It's Over 9000!

الاتحاد الأوروبي يفتتح مشفى قرب الحدود السورية التركية


بلدي نيوز

افتتح الاتحاد الأوروبي، أمس  الثلاثاء 6 كانون الأول، مستشفى جديدًا بسعة 400 سرير بالقرب من الحدود التركية مع سوريا، في المنطقة التي شهدت في نهاية تشرين الثاني تجدد التوتر بين الجيش التركي و قوات "قسد".

وانتهز السفير نيكولاوس ميير-لاندروت رئيس وفد الاتحاد الأوروبي في تركيا فترة الهدوء لافتتاح المنشأة، الأكبر في الإقليم والواقعة في بلدة كيليس (جنوب شرق)، على مسافة خمسة كيلومترات من الحدود.

المشروع الممول من الاتحاد الأوروبي بقيمة 50 مليون يورو، هو أحد المشاريع الكبيرة التي نفذتها دول التكتل في البلاد والتي خصصت أكثر من 10 مليارات يورو لتركيا منذ عام 2014 لقاء استقبال لاجئين، معظمهم من سوريا.

ومن المفترض أن يخفف المستشفى من ضغط سكان الإقليم الذي ارتفع عدد سكانه بشكل حاد منذ عام 2011 مع قدوم نحو 90 ألف لاجئ سوري، مما ادى إلى تجاوز طاقة المنشأة الوحيدة في المدينة.

وقال السفير "استقبلت تركيا أكبر عدد من اللاجئين في العالم منذ أكثر من عشر سنوات وكيليس هي من أكثر المحافظات المضيفة" و شكل السوريون 38 بالمئة من السكان.

وابُرم اتفاق بين تركيا والاتحاد الأوروبي في 2016، انتقده المدافعون عن حقوق الإنسان، وافقت أنقرة بموجبه على مكافحة مرور المهاجرين إلى أوروبا عبر أراضيها، لقاء الحصول على مساعدات مالية مخصصة لتنفيذ العديد من المشاريع بينها مدارس ومراكز صحية للاجئين.

وقال  الدبلوماسي "منذ عام 2016 - بمقارنة احصاءات 2014-2015 - نجد أن الأعداد (المتعلقة بتوافد المهاجرين إلى حدود الاتحاد الأوروبي) انخفضت بشكل كبير".

واضاف "لقد نجح وهو بالطبع يصب في المصلحة المشتركة لتركيا والأوروبيين".

وامتنع السفير عن التطرق إلى التهديدات التركية الأخيرة بشن عمليات برية ضد المقاتلين الأكراد على الجانب الآخر من الحدود القريبة، مؤكداً أن "الحل السياسي ضروري" لإنهاء النزاع في سوريا والسماح بعودة اللاجئين.

وتقع مدينة كيليس على خط المواجهة من الجانب التركي: قبل أسبوعين، أصيب جندي وسبعة شرطيين في سقوط صاروخ على معبر حدودي تركي، على بعد عشرة كيلومترات إلى الجنوب، ردًا على ضربات نفذتها تركيا قبل ساعات قليلة في شمال سوريا ومواقع"قسد".

واتهمت أنقرة حزب العمال الكردستاني و"قسد" في سوريا بتنفيذ هجوم أسفر عن مقتل ستة أشخاص وإصابة 81 في وسط اسطنبول في 13 تشرين الثاني.

المصد: فرانس برس

مقالات ذات صلة

الشرطة العسكرية تحدد موعد افتتاح معبر "عون الدادات" مع "قسد"

ممثل الاتحاد الأوروبي إلى سوريا يلتقي رئيس "الحكومة المؤقتة"

"لافروف": إيران ستشترك في عملية التطبيع بين تركيا والنظام

تركيا تعلن التصدي لهجـوم من جانب "قسد" وتحييد 3 عناصر شمال سوريا

سعر وصفة "الكريب" يتجاوز قدرة المواطن في سوريا

ندوة شمالي إدلب للتوعية من انتشار ظاهرة الانتحـار وسبل مكافحتها (صور)