امرأة تنهي حياة صرّاف عراقي في مخيم الهول - It's Over 9000!

امرأة تنهي حياة صرّاف عراقي في مخيم الهول

بلدي نيوز

قتل رجل عراقي الجنسية، اليوم الثلاثاء 6 كانون الأول / ديسمبر، في مخيم الهول شمال شرق سوريا.

وقال موقع "فرات بوست" إن امرأة يرجح تبعيتها لتنظيم "داعش"، أقدمت على إطلاق النار على المدعو "أبو عبدلله الراوي"، وهو صاحب مكتب حوالات مالية، الأمر الذي أدى إلى مقتله على الفور.

وبين الموقع أن المرأة كانت برفقة مجموعة من النساء، وأطلقت النار بواسطة سلاح مسدس على المدعو "أبو عبدلله"، وهو داخل محله، الواقع في القطاع الأول المخصص للاجئين العراقيين.

وأشار إلى أن المرأة تمكنت من الفرار على الفور بعد تنفيذها للجريمة، ولم يتمكن أحد من اللحاق بها، بسبب تخفيها وسط النساء والخيم.

وكان عثر نازحون في مخيم الهول شرقي الحسكة، في 14 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، على جثتي طفلتين مصريتين، ضمن "قسم المهاجرات" في المخيم.

وقال موقع "نورث برس" المحلي، إن قوى الأمن الداخلي التابعة "الأسايش" التابعة لقوات "قسد"،  نقلت جثتي الطفلتين إلى أحد مشافي الحسكة، وتم عرضهما على الطب الشرعي لمعرفة أسباب الوفاة، بعد العثور عليهما.

ولم ترد معلومات عن أسماء وأعمار الفتاتين، سوى أنهما قاصرتان، نظراً للإجراءات الأمنية المشددة في المخيم.

وتوقفت عمليات القتل في مخيم الهول لحوالي شهرين، إذ كان آخرها في العاشر من أيلول الفائت، حيث عثر في المخيم على جثة لاجئ عراقي، خلال الحملة التي شنتها قوى الأمن الداخلي "الأسايش"، بدعم من التحالف الدولي.

ويضُمّ مخيّم الهول الواقع على بعد نحو 45 كيلومتر شرقي الحسكة، بحسب آخر الإحصائيات الرسمية، نحو 55200 شخصاً، بينهم نحو 28100 من حاملي الجنسية العراقية، ونحو 18846 نازحاً سورياً، و8254 من الجنسيات الأجنبية.

مقالات ذات صلة

اعتقال سوريين من أنصار "التنظيم" في ولاية قيصري التركية

وفاة طفل بالهول والعثور على رفاة شاب شرقي ديرالزور

التنظيم يتبنى عملية عسكرية ضد "قسد" في الحسكة

تحقيق في الدنمارك بشأن سجين سوري تجسس على التنـظيم لصالح الاستخبارات

الولايات المتحدة تعتزم محاكمة مواطن أمريكي بتهمة الانتماء للتنظيم في سوريا

صويلو يعلن حصيلة العمليات ضد التنظيم و"القوات الكردية"