مقتل قيادي وسائقه بقصف تركي في الحسكة - It's Over 9000!

مقتل قيادي وسائقه بقصف تركي في الحسكة


بلدي نيوز

قتل قيادي من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" ومرافقه، أمس السبت 3 كانون الأول/ديسمبر، جرّاء غارة جويّة تركية استهدفت سيارة كانت تقلهم بريف محافظة الحسكة (شرقي سوريا).

وأفادت مصادر لوكالة "هاوار" الموالية لـ"قسد"، بأن طائرات مسيرة للجيش التركي استهدفت مساء الأمس، سيارة في قرية سنجق شيخ الواقعة على طريق عامودا- الحسكة"، ما أسفر عن مقتل شخصين.

من جهتها، كشفت مصادر متطابقة، أن القتيلين هما قيادي عسكري في "قسد" (قائد فوج)، وسائقه، مؤكدةً أن طائرة تركية مسيّرة قصفت السيارة بصاروخين.

ويوم الجمعة، أعلنت وزارة الدفاع التركية، في بيان لها، عن تحييد قيادي وخمسة عناصر من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في عملية داخل سوريا. 

ونقلت "وكالة الأناضول" عن مصادر أمنية تركية، قولها إن "عناصر الاستخبارات تمكنوا من تحييد المسؤول في قسد المدعو "محمد ناصر" في عملية بسوريا".

ومنذ 20 تشرين الثاني، تشن تركيا عمليات عسكرية جوية ضد "قسد"، تحت مسمى "المخلب - السيف"، وتزامن القصف الجوي مع قصف مدفعي استهدف مواقع لـ "قسد" في كل من ريف حلب والرقة والحسكة، ردا على تفجير إسطنبول الذي راح ضحيته 6 أشخاص، وأصيب فيه أكثر من 80 آخرين بجروح، واتهمت أنقرة "حزب العمال الكردستاني" في العراق، وقوات "قسد" في سوريا بالمسؤولية عنه، فيما نفت الأخيرة تورطها بالعملية.

مقالات ذات صلة

استنفار عسكري في ريفي حلب الشمالي والشرقي.. ماذا يجري؟

احتجاجات ومطالبات بالإفراج عن المعتقلين ودعوات للعـصيان بدير الزور

"قسد" والنظام يتفقان على افتتاح معبر جديد للتهريب في دير الزور

"منسقو الاستجابة": أكثر من 12 مليون سوري يعانون من انعدام الأمن الغذائي

حادثة مروعة تهز حلب.. امرأة تنهي حياة ابن زوجها

بموجب البند السابع.. الائتلاف يطالب بفرض تدابير جديدة ضد النظام