أب ينقذ أطفاله في اللحظة الأخيرة بأحد أحياء دمشق الراقية - It's Over 9000!

أب ينقذ أطفاله في اللحظة الأخيرة بأحد أحياء دمشق الراقية

بلدي نيوز

كشفت صحيفة "تشرين" الرسمية، عن محاولة فاشلة لاختطاف مجموعة من الأطفال، وقعت في أحد أحياء دمشق الراقية، وهو مزة - فيلات غربية.

وقال الصحيفة إنه قبل يومين، وأثناء انتظار أطفال من طلاب المرحلة الابتدائية، باصهم الخاص بإحدى المدارس الخاصة في ريف دمشق، وذلك بحدود الساعة السادسة صباحاً، في منطقة المزة- فيلات غربية، جاء "سرفيس" فيه ثلاثة شبان قالوا إن المدرسة أرسلتهم كنجدة، لأن الباص تعطل فجأة، وطلبوا منهم الصعود.

وأضافت الصحيفة أنه "لحسن الحظ أن والد الأطفال كان يشاهدهم من الأعلى، فصاح بهم ونزل إليهم مسرعاً، ما استدعى الشبان للهروب".

ونقلت الصحيفة عن مصدر من وزارة الداخلية التابعة لحكومة النظام قوله إنه "ازدادت في الآونة الأخيرة الكثير من عمليات الاحتيال  والنصب والسرقة، حيث يعتمد اللصوص على خطط إجرامية قد لا تخطر على بال، ويستغلون الشهامة والنخوة اللتين يتمتع بهما أبناء شعبنا لتنفيذ مآربهم الدنيئة".

وطرح المصدر أمثلة على ذلك فقال "قد تكون في سيارتك ويناديك أحد من سيارته على الطريق، قائلا إن سيارتك تهرب ماء أو زيتا، أو أن الإطار فيه مشكلة، فتضطر للتوقف والنزول تحتها، فيأتي حينها اللص ويقودها ويهرب".

وحذر المصدر من التوقف في الأماكن المظلمة أو الفرعية لأي سبب كان، أو ترك أغراض واضحة في السيارة كحقيبة أو جوال، أثناء النزول منها، كون اللصوص يعمدون إلى كسر النوافذ للحصول على تلك الأشياء.

وتكثر في مناطق سيطرة النظام، عمليات الخطف والسرقة والقتل، وسط حالة من الفلتان الأمني، الذي يعجز النظام عن ضبطه حتى اللحظة.

مقالات ذات صلة

أم تنهي حياة ابنها بمساعدة أصدقائه في دمشق

سعر كيلو البصل يقترب من سعر الموز في سوريا

امرأة متزوجة وعائلتها يقتلون شابا خوفا من الفضيحة في ريف دمشق

صحيفة تشرين: من المتوقع أن يصل راتب الموظف إلى 850 ألف ل.س

حمامات السوق في حماة تدق ناقوس الخطر

مسؤول بعثي: من واجبنا كبعثيين متابعة الصفحات الوطنية ومحاربة البقية