الصليب الأحمر لبلدي نيوز: 25 ألف طفل مصاب بـ"اللشمانيا" في سوريا - It's Over 9000!

الصليب الأحمر لبلدي نيوز: 25 ألف طفل مصاب بـ"اللشمانيا" في سوريا

دمشق – (ميار حيدر)

أكدت المتحدثة الرسمية باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر "إنجي صدقي" في تصريح خاص لشبكة بلدي نيوز الإعلامية، وجود قرابة 25 ألف طفل سوري مصابون بداء اللشمانيا ينتشرون في معظم المحافظات السورية، وفقاً لإحصائية تقديرية.

وقالت صدقي في حديثها لبلدي نيوز "لا توجد إحصائيات دقيقة عن الإصابات هذا العام، ولكن عدد الإصابات يبلغ حالياً أكثر من 150 ألف إصابة، من ضمنها حوالي أكثر من 25 ألف طفل، وتبقى هذه الأرقام تقديرية وغير رسمية، لصعوبة الوصول لجميع مناطق انتشار المرض في سوريا.

وأضافت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر "قمنا بإيصال أدوية اللشمانيا إلى الكثير من المناطق التي من الصعب الوصول إليها في محافظات إدلب وحماة وحلب، وذلك بالتعاون مع مديريات الصحة ومنظمة الهلال الأحمر السوري، ولكن هناك العديد من المناطق الموبوءة لم نستطع الوصول إليها مثل دير الزور والرقة.

وأجابت المتحدثة في سؤال لها عن زيارة ريفي دمشق الشرقي والغربي، والوقوف على الحالات المرضية في ظل الحصار المطبق، مثل مدينة دوما بالغوطة الشرقية، ومدينتي معضمية الشام ودرايا في الغوطة الغربية، وقالت " ريف دمشق لا يعد من المناطق التي ينتشر فيها داء اللشمانيا، وإذا كان هناك إصابات فعددها يبقى محدوداً للغاية، ولكن بالتأكيد فريقنا الطبي يتابع الوضع باستمرار مع مديريات الصحة، وسيتم تقديم الدعم اللازم في حال انتشر المرض في أي من هذه المناطق، حتى الآن ما قدمناه في هذه المناطق هي ناموسيات للوقاية من اللشمانيا".

وحول انتشار داء اللشمانيا في محافظة إدلب، وتقديم العلاج للمصابين هناك، قالت صدقي "خلال شهر آذار من هذا العام، تم تقديم أدوية العلاج اللازمة إلى قريتي الفوعة وكفريا، بما يكفي لمدة ثلاث سنوات، بالإضافة إلى ناموسيات الحماية من اللشمانيا".

وتابعت المتحدثة حول العائق أمام اللجنة الدولية في الحد من انتشار المرض "حتى الآن لا توجد أية مشاكل في الحجم المتاح من الأدوية، ولكن العائق الحقيقي هو عدم التمكن من ايصال هذه الأدوية إلى بعض المناطق الموبوءة، استطعنا مع شركائنا تغطية معظم المصابين في ريف حلب وريف حماه وبعض مناطق إدلب، فهناك مراكز لمعالجة اللشمانيا في هذه المناطق، تقدم العلاج مجاناً، ويتم إمدادها بالأدوية باستمرار، كما يوجد لدينا فريق طبي جوال في ريف حماه، بإمكان المصابين الوصول إليه".

وتعتبر اللشمانيا مرضاُ طفيلياُ، ينتقل عن طريق قرصة ذبابة الرمل، وهي حشرة صغيرة لا يتجاوز حجمها ثلث حجم البعوضة العادية، لونها أصفر، ويزداد نشاطها ليلاً، ولا تصدر صوتاً لذا قد تلسع الشخص دون أن يشعر بها.

مقالات ذات صلة

قوات النظام تقصف ريف حلب وطائرات مجهولة تستهدف ميليشيات إيران بدير الزور

إسرائيل تكشف ما دمرته لإيران في سوريا

"رايتس ووتش" تتهم الأسد وروسيا بقتل 12 مدنيا في أريحا بإدلب

النظام يعلن إغلاق الموانئ الساحلية بشكل عاجل

ما حقيقة خروج طلاب وأهالٍ من إدلب إلى مناطق سيطرة النظام؟

خسائر لميليشيات إيران بقصف جويّ على بادية ديرالزور