مشروع بيان روسي في مجلس الأمن حول حلب - It's Over 9000!

مشروع بيان روسي في مجلس الأمن حول حلب

بلدي نيوز - (متابعات)
تقدمت روسيا، اليوم الخميس، بمشروع بيان مضاد للبيان الذي تقدمت به بريطانيا أمس الأربعاء، بخصوص المدنيين المحاصرين في حلب.
ووزعت البعثة الروسية على أعضاء مجلس الأمن الدولي مشروع بيان يدعو إلى "اتخاذ إجراءات فورية شاملة لمنع المقاتلين (الإرهابيين) الأجانب من عبور الحدود ووقف التدفق غير المشروع للأسلحة إلى سوريا"، حسب وكالة الأناضول التركية.
ويطالب مشروع البيان بـ"الإيصال الفوري للمساعدات الإنسانية إلي حلب" مع ضرورة التنسيق مع نظام الأسد من أجل إيصالها.
وبحسب مشروع البيان؛ فإن على مجلس الأمن دعوة "كافة جماعات المعارضة إلى الانسحاب فوراً من الجماعات الإرهابية ووقف دعمها".
ويؤكد مشروع البيان الذي يتطلب موافقة جميع أعضاء المجلس البالغ عددهم 15 دولة على "التصدي لجميع جوانب الوضع الإنساني المتردي في سوريا، بسبب تزايد الأنشطة الإرهابية، ويؤكد أعضاء مجلس الأمن دعوتهم لوصول المساعدات الإنسانية فورا، ودون عوائق وبشكل كامل لجميع المناطق السورية".
كما "يدعو للرفع الفوري للحصار عن كل المدن التي تعاني منه، بما في ذلك جميع مناطق حلب، بغض النظر عن الطرف المسيطر".
ويرحب مشروع البيان الروسي بـ"جميع المبادرات الرامية إلى تحسين الوضع الإنساني في سوريا"، مؤكداً أن "أي مبادرة إنسانية يجب أن تعمل وفقا للمبادئ الإنسانية، وأن تقودها جهات إنسانية فاعلة ومحايدة وتعمل في تعاون وثيق مع حكومة دمشق".
ويتوافق مشروع البيان الروسي مع نظيره البريطاني في النص على أن "أية مبادرة إنسانية يجب أن تعمل وفقا لمبادئ الإنسانية، وأن تقودها الجهات الفاعلة المحايدة، ويجب أن تكون مضمونة من قبل جميع الأطراف وبشكل مستقل، كما ينبغي ضمان أن تكون حركة المدنيين طواعية بما في ذلك الحق في اختيار طريقهم والمقصد، إذا اختاروا الرحيل".
ويؤكد مشروع البيان الروسي على "ضرورة نزع السلاح من المرافق الطبية والمدارس وغيرها من المؤسسات المدنية وتجنب إقامة مواقع عسكرية في المناطق المأهولة بالسكان واستخدام المدنيين كدروع بشرية".
وكانت وزّعت البعثة البريطانية، أمس الأربعاء، مشروع بيان على أعضاء مجلس الأمن الدولي بشأن فرض هدنة إنسانية في مدينة حلب، شمالي سوريا.
ويدعو مشروع البيان ، الذي حصلت "الأناضول" على نسخة منه، إلي "ضرورة وصول المساعدات الإنسانية فورا، ودون عوائق وبشكل كامل لجميع المناطق السورية".
كما يدعو إلى "الرفع الفوري للحصار المفروض على مناطق في سوريا بما في ذلك جميع مناطق حلب، بغض النظر عن الطرف المسيطر".
جدير بالذكر أن طائرات النظام ونظيراتها الروسية كثفت استهدافها لمناطق سيطرة الثوار شمالي سوريا، بعد تمكن الأخيرة من فك حصار النظام على مدينة حلب.

مقالات ذات صلة

فصائل المعارضة تكبد قوات النظام خسائر شرق حلب

الإعلام الإيراني ينفي سقوط خسائر بالقصف الجوي بريف البوكمال

قصف جوي يستهدف مواقع إيرانية في دير الزور وخسائر للنظام في درعا

الخارجية الأمريكية: نرفض أي عملية عسكرية تركية شمال سوريا

للأسبوع الثامن.. وقفة احتجاجية في السويداء تحت شعار "لا لحكم العائلة"

منسقو الاستجابة: المدنيون شمال سوريا يواجهون أوضاعاً إنسانية سيئة