درعا.. وفاة قائد العمليات العسكرية في حي "طريق السد" - It's Over 9000!

درعا.. وفاة قائد العمليات العسكرية في حي "طريق السد"


بلدي نيوز

توفي قائد العمليات العسكرية في حي "طريق السد" في مدينة درعا متأثرا بجراحه، صباح اليوم السبت 26 نوفمبر/تشرين الثاني، في وقت عثر الأهالي على جثة شابين في مدخل "سوق الهال" وسط المدينة.

وأفاد تجمع أحرار حوران بأن القيادي "خالد عبدالرحيم أبازيد" الملقب (أبو عمر)، توفي صباحاً متأثراً بجراحه التي أصيب بها في 14 تشرين الثاني الجاري، بانفجار سيارة مفخخة تتبع للمجموعة المتهمة بالتبعية لتنظيم "داعش"، في حي طريق السد بدرعا.

وأوضح التجمع أن "أبازيد" شغل قائد العمليات العسكرية في منطقة طريق السد مؤخراً، وهو قيادي سابق في الجيش الحر، وانضوى عقب التسوية ضمن لجنة التفاوض في مدينة درعا قبل حلّها.

وسبق أن نجا "أبازيد" في 28 تشرين الأول/أكتوبر من التفجير الذي استهدف منزل القيادي "غسان أبازيد" عقب مغادرته المنزل قبل وقوع التفجير.

وكان قد تعرض "أبازيد" لمحاولة اغتيال في 12 تشرين الأول بعبوة ناسفة، زرعها مجهولون في حي الأربعين بدرعا البلد، نجا منها.

وفي السياق، عثر أهالي مدينة درعا فجراً، على جثتي الشابين "عبدالعزيز فواز أبو زريق"، و"هيثم خليل الرفاعي" عند مدخل سوق الهال في مدينة درعا، بعد أيام عن فُقدانهم بظروف غامضة.

وأول أمس الخميس، عثر الأهالي على جثة المواطن "نزار حميدي البكري" الذي ينحدر من مدينة جاسم بريف درعا الشمالي، غربي جاسم وتظهر عليه آثار تعذيب.

ويوم الأحد الماضي، اغتال مجهولون شابا في الريف الشرقي لمحافظة "درعا" جنوبي سوريا، حيث أقدموا على زرع عبوة ناسفة أمام منزله في بلدة نصيب بريف درعا الشرقي.

مقالات ذات صلة

النظام يتكبد خسائر في اللاذقية و"قسد" تواجه الاحتجاجات بالرصاص في ديرالزور

مجهولون يغتالون متعاوناً مع الأمن العسكري شمال درعا

وفاة ضابط من قوات النظام متأثرا بإصابة سابقة في درعا

انفـجار في درعا و"قسد" تنهي حملتها في الرقة

جرحى من ميلـيشيا تابعة للنظام بانفـجار سيارة في درعا

تقرير إحصائي بالاعتـداءات والاعتـقالات خلال كانون الثاني في درعا