"رغيد الططري" 41 عاما قضاها في سجون النظام السوري وما زال ينتظر حريته - It's Over 9000!

"رغيد الططري" 41 عاما قضاها في سجون النظام السوري وما زال ينتظر حريته


 بلدي نيوز

تحل اليوم الخميس 24 تشرين الثاني/نوفمبر، الذكرى الحادية والأربعين، لاعتقال رغيد الططري أقدم سجين سياسي في سوريا، الذي أمضى 41 عاما، معتقلاً لدى النظام السوري بدون تهمة أو محاكمة حقيقية. 

وبمناسبة ذكرى اعتقال "الططري"، أطلق ابنه وائل  حملة #نمشي_من_أجل_رغيد.

واعتقل رغيد الططري، وهو طيار في سلاح الجو السوري، لأول مرة عام ١٩٨٠ بسبب رفضه تنفيذ أوامر بقصف مواقع في مدينة حماة، أثناء اجتياح النظام للمدينة، وبعد إطلاق سراحه اعتقل مجدداً في ١٩٨١. 

ومنذ ذلك الحين تم نقله باستمرار من سجن إلى آخر ، وقضى 15 عاما من اعتقاله مخفيا قسرياَ، دون أن تكون لدى عائلته أي فكرة أو معلومة عن مصيره. 

وتقوم فكرة الحملة التي أطلقها ابنه على المشي بهدف الوصول إلى ٧٥ مليون خطوة، وهو رقم تقديري لعدد الخطوات التي لم يتمكن رغيد من مشيها خلال السنين، التي أمضاها في المعتقل.

ويمكن المشاركة بسهولة في الحملة، بدءاً من التعهد بالمشي عبر الموقع الالكتروني، ثم اختيار يوم في هذا الأسبوع للخروج للمشي. 

وتدعو الحملة إلى التقاط صور أثناء نشاط المشي، ومشاركتها على مواقع التواصل الاجتماعي، مع هاشتاغ #نمشي_من_أجل_رغيد، للمطالبة بالحرية لرغيد ولعشرات الآلاف من المعتقلين/ات والمغيبين/ات قسراً على يد النظام السوري.

وقال وائل الططري "قد يكون والدي هو أقدم سجين سياسي في سوريا، لكن قضيته هي مثال حي عن الظلم الذي يعاني منه آلاف المعتقلين/ات والمغيبين/ات، قسراً على يد نظام يستخدم الاعتقال كسلاح للقمع، وسحق أي شكل من أشكال المعارضة".

وأضاف "طوال حياتي حُرمت من أن يكون لدي أب، وحُرم هو من التعرف على ابنه الوحيد.، من المشين أن يُجبر أي شخص على قضاء دقيقة واحدة خلف القضبان، بسبب معارضة النظام السوري، فما بالكم عن عمر بأكمله؟"

وتابع "أريد لأبي أن يقضي ما تبقى من عمره حراً، أريده أن يعلم بأنه ليس منسياً، وبأن هناك أشخاص حول العالم، يطالبون بحريته وحرية كل المعتقلين والمعتقلات في سوريا، لذلك سأمشي من أجل حريته أنا وأصدقاء والدي من رابطة معتقلي ومفقودي سجن صيدنايا، ممن قضوا معه سنوات في السجن وأطلب منكم أن تمشوا معي".

مقالات ذات صلة

النظام يتكبد خسائر في إدلب وهجوم يستهدف "قسد" في الرقة

قصف تركي جديد بريف حلب وخسائر بصفوف النظام

قتلى للنظام بقصف جوي تركي بريف حلب

مقتل ضابط إيراني في دمشق و"قسد" تحصي خسائرها والنظام بالهجمات التركية

بعد تفعيل الـ GPS في حماة: هل تنتهي أزمة المواصلات؟

تصعيد في إدلب وحلب وقصف متبادل بين الجيش التركي و"قسد"